صفحة 10 من 13 الأولىالأولى ... 8 9 10 11 12 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 181 إلى 200 من 246

الموضوع: واحة الأدباء..ابتسامة والأعضاء

  1. #181
    سبيستوني بطل الصورة الرمزية goggle
    تاريخ التسجيل
    11 Jul 2011
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    20,739
    السلام عليكم
    ام لقد شوقتنا اختي

    يا ذآكرآ الأصحاب كن متأذّبا و اعرف منازل الأصحاب
    # القدس عاصمة فلسطين الأبديہ
    لكل من مر من هنـ آفليدعي لأستاذتي بالرحمة و المغفرة
    سبحان الله،،أستغفر الله،الله أكبر،الحمد لله
    لـآ إلاه إلا الله محمد رسول الله
    ألف صلاة و سلـىم على سيّدنا محمد و على أله و صحبة اجمعين






    لـآ
    أصـآدق
    الذكور .

  2. #182
    ✾سبيستوني متألق✾ الصورة الرمزية searchya
    تاريخ التسجيل
    07 Jul 2013
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    6,337
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dinamonitor مشاهدة المشاركة


    كان يا ما كان
    في قديم الزمان
    هل نحكي ام ننام.؟؟؟؟




    من منّا يا أحباب لا يحب سماع القصص
    خاصة بصوت من نحب
    الام أو الجدة أو الاخت الكبرى


    ياااااااااااه
    أنا أولكم أعشق القصص

    ولاننا هنا في واحة الأدب
    فيجب أن نتطرق للقصص الأدبية


    لنزيد في ثقافتكم وكذلك لإمتاعكم وإعادتكم لتلك اللحظات الرائعة
    لمن جرب أن يغفو على حكاية
    وليجربها من لم يجرب ذلك
    من خلال المنتدى

    ساطرح عليكم قصص مختلفة في كل مرة
    سنبدأ بقصص كليلة ودمنة


    وبعدها بقصص ألف ليلة وليلة


    أشعر بحماس شديد

    فأنا شخصياً لا أعرف هذه القصص كلها
    وسأستمتع مثلكم بها

    إن كنتم توافقون على الفكرة
    أخبروني
    لأبدأ في طرح القصص عليكم




    اوه ........
    كم احب القصص وكم احب كتابتها ولاكن لي تساؤل هل نعطيكي قصصنا ام قصص لكتاب عالميين ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة st.lujin1 ; 03-04-2014 الساعة 12:03 AM

  3. #183
    سبيستوني عبقري الصورة الرمزية sarsr
    تاريخ التسجيل
    17 Feb 2014
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    1,838

    رد

    بالتوفيق أن شاء الله
    <h3 style="color:red;"><span style="color: rgb(34, 34, 34); font-size: 12px;">&nbsp; &nbsp;</span><span style="color: rgb(34, 34, 34); font-size: 12px;">[&nbsp;</span><img alt="" src="http://www.spacetoon.com/spacetoon/docroot/UserFiles/Image/1393345660727.jpeg" style="width: 357px; height: 200px;" />&nbsp; &nbsp;لا<img src="http://www6.0zz0.com/2015/03/29/01/925274003.jpg" style="color: rgb(34, 34, 34); font-size: 12px;" /><span style="font-size: 12px;">ياس &nbsp;مع الحياة ولا حياة مع الياس</span></h3>
    <h3 style="color:red;">&nbsp;<img alt="" src="http://www.spacetoon.com/spacetoon/docroot/UserFiles/Image/1393345933222.jpg" style="width: 284px; height: 400px;" /></h3>
    <p>&nbsp;</p>
    <h3 style="color: red;"><span style="color: rgb(34, 34, 34); font-size: 12px;"><img alt="" src="http://im58.gulfup.com/XcDHL1.gif" style="width: 350px; height: 350px;" />&nbsp;&nbsp;</span><img alt="" src="http://www.spacetoon.com/spacetoon/docroot/UserFiles/Image/1393446283240.jpg" style="width: 299px; height: 169px;" /></h3>
    <h3 style="color:red;">&nbsp;</h3>
    <h3 style="color:red;">&nbsp;</h3>
    <h3 style="color:red;">&nbsp; &nbsp; &nbsp; &nbsp;<img alt="" src="http://www.spacetoon.com/spacetoon/docroot/UserFiles/Image/1393345697857.jpg" style="width: 400px; height: 400px;" /></h3>

  4. #184
    سبيستوني مكتشف الصورة الرمزية shahad1289
    تاريخ التسجيل
    15 Jul 2013
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    2,178
    ياااه سيكون رائعاً ان نقرٲ قصص جميلة وخاصة مع من نحب كما قلت.. ...وبالمناسبة الخاطرة التي كتبتها اعني اطرة الشمعة كانت رلئعة ومعبرة جداً كم انت رائعة....
    تحياتي للجميع وفي انتظار القصةة...
    في امان الله..

  5. #185
    سبيستوني متفائل الصورة الرمزية cheima
    تاريخ التسجيل
    04 Mar 2011
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    5,140

    " مَا أَجْمَلَ أَنْ تَجِدَ شَيئاً يُسْعِدُكـَ يُنْسِيكَـ هَمَكْـ "

    هاكم إحدى خواطري ")



    " مَا أَجْمَلَ أَنْ تَجِدَ شَيئاً يُسْعِدُكـَ يُنْسِيكَـ هَمَكْـ "


    ما أجمل أن تجد من يسعدكـ ينسيكـ همكـ وآآلامكـ
    وأحزانكـ .. تصنع به سعادة لنفسكـ وتنهي به كل أحزانكـ أو لنقول ،،
    هو دواء يعالج دائكـ داء مزمن طال فيكـ



    داء تمنيةة وتتمنى كل يوم تخلص منه وها قد تخلصت منه
    ولكن ماهو ذالكـ الشيئ ؟؟ أو لنقول هو شخص تسر عندما تراه
    تتلاشى كل همومكـ وعندما لا ترآه وتتذكر فقط أنه موجود في حياتكـ


    وذلكـ وحده يشعركـ بسعادةة لـآ مثيل لها تدركـ أنه لـا يعلم أنكـ سر سعادته
    ولكن المهم أنكـ سعيد ... نعم سعيد فلــآ حدود لي سعادتكـ
    مساحتها شاسعةة لا يمكن لي أحد دخولها سواكـ


    نعم قالوها بملئ أفوههم .. هي سعادتكـ
    صنعتها بنفسكـ وليس لأحد دخل فيها
    إنها كالبحر لا يجف مهما إشتدت الحرارة
    أو كالينبوع لا ينظب ..


    " نعم إصنع سعادتكـ بنفسكـ ولا تنتظر أن تأتيكـ "

    آلودَآع .. ـإنسِحَآبـ =’)

    آلإمبرَـآطورَهة ، كَآنَت هنَآ يَومًآ !'   


     ! Don't StOp UnTiL yOu're  ~  DaShiNg              



  6. #186
    سبيستوني متفائل الصورة الرمزية cheima
    تاريخ التسجيل
    04 Mar 2011
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    5,140

    "°" عِنِدَمَا تَكُونُ الصَدَاقَة هِي أَرْوَعَ مَا ِفِي الوُجُودْ "°" =

    وهاهي واحدة آخرى لعيونكم ")


    ’’ نعم الصداقة هي الكلمة التي حيرت الكثيرين =)
    ولم تحير إلا شخصاً واحداً هو ذاكـ الذي جربها وشعر بها وبي أهميتها>>
    فلن يدركـ أحد قيمتها إلا بعد أن يجربها ويتلذذها /،/ ،،



    ’’ الصديق هو من يواسكـ وقت حزنكـ =(
    هو الذي سيتألم لأجلكـ .. هو الذي لن يهتم بالصعوبات لأجلـ إسعادكـ =)
    هو لن يهمه شيء سوى أنت .. نعم أنت فحسب ولا شيء آآخر
    انت هو وهو انت ولا مجال للواو بينكما ،،


    ’’ هو الشخص الذي سيشرق لكـ عندما يغيب كل ناس ...*
    يحبكـ أكثر من نفسه .. يعتبر كونه سعيداً عندما تكون أنت كذلكـ ~ . ~
    هو يعتبر نفسه بخير عندما تكون انت بخير ،،


    ’’ هو الذي لن تشعر بقربه بالوحدة ....}
    هو كالمصباح في الليل هو كالشمس لا تغرب }=
    هو كالينبوع لا ينظب =) ،،

    " مهما قلت لن أوفيه حقه "

    << الصداقة هي معادلة حب لن يفهمها علماء الرياضيات >>
    << هي كلمة لن يستطيع شرحها علماء نحو وصرف
    >>
    " لن يفهمها إلا من جرب الصداقة وعاشها "








    آلودَآع .. ـإنسِحَآبـ =’)

    آلإمبرَـآطورَهة ، كَآنَت هنَآ يَومًآ !'   


     ! Don't StOp UnTiL yOu're  ~  DaShiNg              



  7. #187
    ✾سبيستوني محترف✾ الصورة الرمزية same10
    تاريخ التسجيل
    07 Feb 2013
    الحنس:
    ذكر
    المشاركات
    12,209
    إذا موفقين -_-"
    ​إذا لم تكن قد شهدت الإحباط، لا تأمل بالفرح

  8. #188
    سبيستوني ممتاز الصورة الرمزية albr
    تاريخ التسجيل
    13 Mar 2012
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    466
    فكرة رااااااااااااااائعة يا أبتسامة المنتدى بالتوفيق



    النجمة الذهبية الآمعة الى؟؟؟؟

    سيتم تغيير لقبي الى أميرة سبيس تون

  9. #189
    سبيستوني بطل الصورة الرمزية neige
    تاريخ التسجيل
    11 Jul 2011
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    20,851
    السلآمـ عليكمـ
    أهلا برواد الادب
    وصلنا الآن مع غاليتيـ دينآ لفقرهـ تخص القصص
    دعني أخبركم بشيء عني أني
    قرأت جميع حكايات كليلهـ و دمنهـ ما رأيكم
    و الآن سأقول لكم ما إستفدتـ منهـــآ
    أن صآحب الحيلة يهزم البليـــد صآحبـ الغفلهـ
    و أن المكر و الخدآع عاقبتهمآ و خيمة و كذا الظلم
    و أن الرأي قبل شجاعة الشجعان و الحكمة و الفطنة أقوى سلآآآآآآآح
    وكليلة و دمنة حكاية من تأليف بيدبا الهندي ترجمة للفارسيهـ ثمـ، للعربيه من طرف إبن المقفعـ
    و تحكي عن مغامرات للبهائم ليتعلم البشر
    أتمنى أن تعجبكمـ معلومآتي
    و لمـ مني يا أغلى أخت أحلى التحيات
    أحبك يا أختي دينآ
    بإسم الله الرحمن الرحيم
















    ظلے i love you
















    في أمان الله #

  10. #190
    سبيستوني ناشئ الصورة الرمزية nervie
    تاريخ التسجيل
    10 Nov 2013
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    175
    ​شكرا لك حبيبتي
    <p style="text-align: center;"><img src="http://im35.gulfup.com/oXdVL.jpg" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://www13.0zz0.com/2014/03/07/16/388721987.gif" /></p>
    <p>&nbsp;</p>
    <p>&nbsp;</p>
    <p>&nbsp;</p>
    <p><img alt="nounou" src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/0/9/8/2/2842890_078ea.gif" /></p>
    <p><img alt="" src="http://www.spacetoon.com/spacetoon/docroot/UserFiles/Image/1388350833084.gif" style="width: 409px; height: 178px;" /></p>
    <p><img alt="nounou" src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/9/9/7/2/2842799_a2d92.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img alt="nounou" src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/7/3/8/2/2842837_feb72.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;">&nbsp;</p>
    <p style="text-align: center;"><img alt="nounou" src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/3/0/5/4/2844503_152ee.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img alt="nounou" src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/9/0/5/4/2844509_63bc9.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img alt="nounou" src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/6/4/8/2/2842846_12a15.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img alt="nounou" src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/9/4/8/2/2842849_9f179.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img alt="nounou" src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/1/5/8/2/2842851_3a347.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img alt="nounou" src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/6/5/8/2/2842856_3dfb4.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ7BsDTpgbzddM2l-hT-tJCz-3cP6UiTdf5ZXAIgZOkN2EQMYrrhA" /></p>
    <div style="text-align: center;"><img src="https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQp0j2USwKM2aez7LhuUCr86x7nzPD0C s9bodGAAzAOMNHDDPCYEQ" /></div>
    <p><img alt="" src="http://www.spacetoon.com/spacetoon/docroot/UserFiles/Image/1387970827620.gif" style="width: 640px; height: 480px;" /></p>
    <p><img src="http://www13.0zz0.com/2014/03/07/16/777663099.jpg" /></p>
    <p>&nbsp;</p>
    <p style="text-align: center;"><img alt="" src="http://www.spacetoon.com/spacetoon/docroot/UserFiles/Image/1387973178235.jpg" style="width: 250px; height: 201px;" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://www13.0zz0.com/2014/03/07/16/447972317.gif" /></p>
    <p>&nbsp;</p>

  11. #191
    مشرف إداري الصورة الرمزية dinamonitor
    تاريخ التسجيل
    05 Jan 2011
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    14,246
    أهلاً بكل الاحباب
    سنبدأ اليوم بطرح القصص
    بعد موافقتكم جميعاً
    وحماسكم


    كان ياماكان
    في قديم الزمان

    الأسد والثور - الجزء الأول -

    قال دبشليم الملك لبيدبا الفيلسوف، وهو رأس البراهمة: اضرب لنا مثلاً لمتحابين يقطع بينهما الكذوب المحتال، حتى يحملهما على العداوة والبغضاء.
    قال بيدبا: إذا ابتلي المتحابان بأن يدخل بينهما الكذوب المحتال، لم يلبثا أن يتقاطعا ويتدابرا. ومن أمثال ذلك أنه كان بأرض دستاوند رجلٌ شيخٌ وكان له ثلاثة بنين.

    فلما بلغوا أشدهم أسرفوا في مال أبيهم؛ ولم يكونوا احترفوا حرفةً يكسبون لأنفسهم بها خيراً. فلامهم أبوهم؛ ووعظهم على سوء فعلهم؛ وكان من قوله لهم: يا بني إن صاحب الدنيا يطلب ثلاثة أمور لن يدركها إلا بأربعة أشياء: أما الثلاثة التي يطلب، فالسعة في الرزق والمنزلة في الناس والزاد للآخرة؛
    وأما الأربعة التي يحتاج إليها في درك هذه الثلاثة، فاكتساب المال من أحسن وجه يكون، ثم حسن القيام على ما اكتسب منه، ثم استثماره، ثم إنفاقه فيما يصلح المعيشة ويرضي الأهل والإخوان، فيعود عليه نفعه في الآخرة.
    فمن ضيع شيئاً من هذه الأحوال لم يدرك ما أراد من حاجته: لأنه إن لم يكتسب، لم يكن مالٌ يعيش به؛ وإن هو كان ذا مالٍ واكتسابٍ ثم لم يحسن القيام عليه، أوشك المال أن يفنى ويبقى معدماً؛ وإن هو وضعه ولم يستثمره، لم تمنعه قلة الإنفاق من سرعة الذهاب: كالكحل الذي لا يؤخذ منه إلا غبار الميل ثم هو مع ذلك سريعٌ فناؤه.

    وإن أنفقه في غير وجهه، ووضعه في غير موضعه، وأخطأ في مواضع استحقاقه، صار بمنزلة الفقير الذي لا مال له؛ ثم لا يمنع ذلك ماله من التلف بالحوادث والعلل التي تجري عليه؛ كمحبس الماء الذي لا تزال المياه تنصب فيه، فإن لم يكن له مخرجٌ ومفيضٌ ومتنفسٌ يخرج الماء منه بقدر ما ينبغي، خرب وسال ونزّ من نواحٍ كثيرةٍ، وربما انبثق البثق العظيم فذهب الماء ضياعاً. ثم أنبني الشيخ اتعظوا بقول أبيهم وأخذوا به وعلموا أن فيه الخير وعولوا عليه؛

    فانطلق أكبرهم نحو أرضٍ يقال لها ميون؛ فأتى في طريقه على مكانٍ فيه وحلٌ كثيرٌ؛ وكان معه عجلةٌ يجرها ثوران يقال لأحدهما
    شتربة
    وللآخر
    بندبة
    ، فوحل شتربة في ذلك المكان، فعالجه الرجل وأصحابه حتى بلغ منهم الجهد، فلم يقدروا على إخراجه؛ فذهب الرجل وخلف عنده رجلاً يشارفه: لعل الوحل ينشف فيتبعه بالثور.

    فلما بات الرجل بذلك المكان، تبرم به واستوحش؛ فترك الثور والتحق بصاحبه، فأخبره أن الثور قد مات؛ وقال له: إن الإنسان إذا انقضت مدته وحانت منيته فهو وإن اجتهد في التوقي من الأمور التي يخاف فيها على نفسه الهلاك لم يغن ذلك عنه شيئاً؛ وربما عاد اجتهاده في توقيه وحذره وبالاً عليه .
    كالذي قيل: إن رجلاً سلك مفازةً فيها خوفٌ من السباع؛ وكان الرجل خبيراً بوعث تلك الأرض وخوفها؛ فلما سار غير بعيد اعترض له ذئبٌ من أحد الذئاب وأضراها؛ فلما رأى الرجل أن الذئب قاصد نحوه خاف منه، ونظر يميناً وشمالاً ليجد موضعاً يتحرز فيه من الذئب فلم ير إلا قريةً خلف واد؛ ورأى الذئب قد أدركه، فألقى نفسه في الماء، وهو لا يحسن السباحة، وكاد يغرق، لولا أن بصر به قومٌ من أهل القرية؛ فتواقعوا لإخراجه فأخرجوه، وقد أشرف على الهلاك؛

    فلما حصل الرجل عندهم وأمن على نفسه من غائلة الذئب رأى على عدوة الوادي بيتاً مفرداً؛ فقال: أدخل هذا البيت فأستريح فيه. فلما دخله وجد جماعةً من اللصوص قد قطعوا الطريق على رجلٍ من التجار. وهم يقتسمون ماله؛ ويريدون قتله؛ فلما رأى الرجل ذلك خاف على نفسه ومضى نحو القرية؛ فأسند ظهره إلى حائط من حيطانها ليستريح مما حل به من الهول والإعياء، إذ سقط الحائط عليه فمات. قال التاجر: صدقت؛ قد بلغني هذا الحديث.
    وأما الثور فإنه خلص من مكانه وانبعث. فلم يزل في مرجٍ مخصبٍ كثير الماء والكلأ؛ فلما سمن وأمن جعل يخور ويرفع صوته بالخوار. وكان قريباً منه أجمةٌ فيها أسدٌ عظيمٌ؛ وهو ملك تلك الناحية، ومعه سباعٌ كثيرةٌ وذئابٌ وبنات آوى وثعالب وفهودٌ ونمورٌ؛ وكان هذا الأسد منفرداً برأيه دون أخذٍ برأي أحدٍ من أصحابه.

    فلما سمع خوار الثور، ولم يكن رأى ثوراُ قط، ولا سمع خواره؛ لأنه كان مقيماً مكانه لا يبرح ولا ينشط؛ بل يؤتى برزقه كل يومٍ على يد جنده. وكان فيمن معه من السباع ابنا آوى يقال لأحدهما كليلة وللآخر دمنة؛

    وكانا ذوي دهاء وعلمٍ وأدبٍ. فقال دمنة لأخيه كليلة: يا أخي ما شأن الأسد مقيماً مكانه لا يبرح ولا ينشط? قال له كليلة: ما شأنك أنت والمسألة عن هذا? نحن على باب ملكنا آخذين بما أحب وتاركين لما يكره؛ ولسنا من أهل المرتبة التي يتناول أهلها كلام الملوك والنظر في أمورهم. فأمسك عن هذا، واعلم أنه من تكلف من القول والفعل ما ليس من شأنه أصابه ما أصاب القرد من النجار. قال دمنة: وكيف كان ذلك? قال كليلة: زعمواً أن قرداً رأى نجاراً يشق خشبة بين وتدين، وهو راكب عليها؛ فأعجبه ذلك. ثم إن النجار ذهب لبعض شأنه. فقام القرد......؟؟؟؟؟!!!



    ماذا فعل القرد؟؟
    هذا ما سنعرفه في المرة القادمة
    تابعوني



    تونة توتة خلصت لليوم
    الحتوتة...^^

  12. #192
    سبيستوني فنان الصورة الرمزية assem2011
    تاريخ التسجيل
    03 Sep 2011
    الحنس:
    ذكر
    المشاركات
    7,071
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dinamonitor مشاهدة المشاركة
    أهلاً بكل الاحباب
    سنبدأ اليوم بطرح القصص
    بعد موافقتكم جميعاً
    وحماسكم


    كان ياماكان
    في قديم الزمان

    الأسد والثور - الجزء الأول -

    قال دبشليم الملك لبيدبا الفيلسوف، وهو رأس البراهمة: اضرب لنا مثلاً لمتحابين يقطع بينهما الكذوب المحتال، حتى يحملهما على العداوة والبغضاء.
    قال بيدبا: إذا ابتلي المتحابان بأن يدخل بينهما الكذوب المحتال، لم يلبثا أن يتقاطعا ويتدابرا. ومن أمثال ذلك أنه كان بأرض دستاوند رجلٌ شيخٌ وكان له ثلاثة بنين.

    فلما بلغوا أشدهم أسرفوا في مال أبيهم؛ ولم يكونوا احترفوا حرفةً يكسبون لأنفسهم بها خيراً. فلامهم أبوهم؛ ووعظهم على سوء فعلهم؛ وكان من قوله لهم: يا بني إن صاحب الدنيا يطلب ثلاثة أمور لن يدركها إلا بأربعة أشياء: أما الثلاثة التي يطلب، فالسعة في الرزق والمنزلة في الناس والزاد للآخرة؛
    وأما الأربعة التي يحتاج إليها في درك هذه الثلاثة، فاكتساب المال من أحسن وجه يكون، ثم حسن القيام على ما اكتسب منه، ثم استثماره، ثم إنفاقه فيما يصلح المعيشة ويرضي الأهل والإخوان، فيعود عليه نفعه في الآخرة.
    فمن ضيع شيئاً من هذه الأحوال لم يدرك ما أراد من حاجته: لأنه إن لم يكتسب، لم يكن مالٌ يعيش به؛ وإن هو كان ذا مالٍ واكتسابٍ ثم لم يحسن القيام عليه، أوشك المال أن يفنى ويبقى معدماً؛ وإن هو وضعه ولم يستثمره، لم تمنعه قلة الإنفاق من سرعة الذهاب: كالكحل الذي لا يؤخذ منه إلا غبار الميل ثم هو مع ذلك سريعٌ فناؤه.

    وإن أنفقه في غير وجهه، ووضعه في غير موضعه، وأخطأ في مواضع استحقاقه، صار بمنزلة الفقير الذي لا مال له؛ ثم لا يمنع ذلك ماله من التلف بالحوادث والعلل التي تجري عليه؛ كمحبس الماء الذي لا تزال المياه تنصب فيه، فإن لم يكن له مخرجٌ ومفيضٌ ومتنفسٌ يخرج الماء منه بقدر ما ينبغي، خرب وسال ونزّ من نواحٍ كثيرةٍ، وربما انبثق البثق العظيم فذهب الماء ضياعاً. ثم أنبني الشيخ اتعظوا بقول أبيهم وأخذوا به وعلموا أن فيه الخير وعولوا عليه؛

    فانطلق أكبرهم نحو أرضٍ يقال لها ميون؛ فأتى في طريقه على مكانٍ فيه وحلٌ كثيرٌ؛ وكان معه عجلةٌ يجرها ثوران يقال لأحدهما
    شتربة
    وللآخر
    بندبة
    ، فوحل شتربة في ذلك المكان، فعالجه الرجل وأصحابه حتى بلغ منهم الجهد، فلم يقدروا على إخراجه؛ فذهب الرجل وخلف عنده رجلاً يشارفه: لعل الوحل ينشف فيتبعه بالثور.

    فلما بات الرجل بذلك المكان، تبرم به واستوحش؛ فترك الثور والتحق بصاحبه، فأخبره أن الثور قد مات؛ وقال له: إن الإنسان إذا انقضت مدته وحانت منيته فهو وإن اجتهد في التوقي من الأمور التي يخاف فيها على نفسه الهلاك لم يغن ذلك عنه شيئاً؛ وربما عاد اجتهاده في توقيه وحذره وبالاً عليه .
    كالذي قيل: إن رجلاً سلك مفازةً فيها خوفٌ من السباع؛ وكان الرجل خبيراً بوعث تلك الأرض وخوفها؛ فلما سار غير بعيد اعترض له ذئبٌ من أحد الذئاب وأضراها؛ فلما رأى الرجل أن الذئب قاصد نحوه خاف منه، ونظر يميناً وشمالاً ليجد موضعاً يتحرز فيه من الذئب فلم ير إلا قريةً خلف واد؛ ورأى الذئب قد أدركه، فألقى نفسه في الماء، وهو لا يحسن السباحة، وكاد يغرق، لولا أن بصر به قومٌ من أهل القرية؛ فتواقعوا لإخراجه فأخرجوه، وقد أشرف على الهلاك؛

    فلما حصل الرجل عندهم وأمن على نفسه من غائلة الذئب رأى على عدوة الوادي بيتاً مفرداً؛ فقال: أدخل هذا البيت فأستريح فيه. فلما دخله وجد جماعةً من اللصوص قد قطعوا الطريق على رجلٍ من التجار. وهم يقتسمون ماله؛ ويريدون قتله؛ فلما رأى الرجل ذلك خاف على نفسه ومضى نحو القرية؛ فأسند ظهره إلى حائط من حيطانها ليستريح مما حل به من الهول والإعياء، إذ سقط الحائط عليه فمات. قال التاجر: صدقت؛ قد بلغني هذا الحديث.
    وأما الثور فإنه خلص من مكانه وانبعث. فلم يزل في مرجٍ مخصبٍ كثير الماء والكلأ؛ فلما سمن وأمن جعل يخور ويرفع صوته بالخوار. وكان قريباً منه أجمةٌ فيها أسدٌ عظيمٌ؛ وهو ملك تلك الناحية، ومعه سباعٌ كثيرةٌ وذئابٌ وبنات آوى وثعالب وفهودٌ ونمورٌ؛ وكان هذا الأسد منفرداً برأيه دون أخذٍ برأي أحدٍ من أصحابه.

    فلما سمع خوار الثور، ولم يكن رأى ثوراُ قط، ولا سمع خواره؛ لأنه كان مقيماً مكانه لا يبرح ولا ينشط؛ بل يؤتى برزقه كل يومٍ على يد جنده. وكان فيمن معه من السباع ابنا آوى يقال لأحدهما كليلة وللآخر دمنة؛

    وكانا ذوي دهاء وعلمٍ وأدبٍ. فقال دمنة لأخيه كليلة: يا أخي ما شأن الأسد مقيماً مكانه لا يبرح ولا ينشط? قال له كليلة: ما شأنك أنت والمسألة عن هذا? نحن على باب ملكنا آخذين بما أحب وتاركين لما يكره؛ ولسنا من أهل المرتبة التي يتناول أهلها كلام الملوك والنظر في أمورهم. فأمسك عن هذا، واعلم أنه من تكلف من القول والفعل ما ليس من شأنه أصابه ما أصاب القرد من النجار. قال دمنة: وكيف كان ذلك? قال كليلة: زعمواً أن قرداً رأى نجاراً يشق خشبة بين وتدين، وهو راكب عليها؛ فأعجبه ذلك. ثم إن النجار ذهب لبعض شأنه. فقام القرد......؟؟؟؟؟!!!



    ماذا فعل القرد؟؟
    هذا ما سنعرفه في المرة القادمة
    تابعوني



    تونة توتة خلصت لليوم
    الحتوتة...^^
    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بورك المعطي والعطاء، ونفع الله بكما
    وبارك الله فيك على المجهود الكبير الذي بذلته
    بـإنتظآآر البـــآقـي ..
    أطلبُ العِلمَ ولا تكسَلْ فمـا * * * أبعـدَ الخيرَ على أهـلِ الكَسَلْ
    واهـجرِ النَّــومَ وحصِّلهُ فمنْ * * * يعرفِ المـطلوبَ يـحقرْ ما بَذَلْ
    لا تـقلْ قـد ذهبتْ أربـابُهُ * * * كلُّ من ســارَ على الدَّربِ وصــلْ

  13. #193
    Banned
    تاريخ التسجيل
    29 Jun 2012
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    2,346
    شكرا لك قصة ممتعة ^__^

  14. #194
    سبيستوني مؤثر الصورة الرمزية zahretamal
    تاريخ التسجيل
    01 Feb 2013
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    13,774
    أقف إحتراما لكلماتك الراقية


    حروفكي عندما تصافـح شرفـات البـوح ...


    تتـسـاقـط إبــداعـا وشــهــدا..


    وتتغنى السطور كشدو عصافير ..


    دمتي بصحة وسعاده

  15. #195
    سبيستوني مؤثر الصورة الرمزية aya_a209
    تاريخ التسجيل
    10 Jul 2013
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    12,332
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dinamonitor مشاهدة المشاركة
    أهلاً بكل الاحباب
    سنبدأ اليوم بطرح القصص
    بعد موافقتكم جميعاً
    وحماسكم


    كان ياماكان
    في قديم الزمان

    الأسد والثور - الجزء الأول -

    قال دبشليم الملك لبيدبا الفيلسوف، وهو رأس البراهمة: اضرب لنا مثلاً لمتحابين يقطع بينهما الكذوب المحتال، حتى يحملهما على العداوة والبغضاء.
    قال بيدبا: إذا ابتلي المتحابان بأن يدخل بينهما الكذوب المحتال، لم يلبثا أن يتقاطعا ويتدابرا. ومن أمثال ذلك أنه كان بأرض دستاوند رجلٌ شيخٌ وكان له ثلاثة بنين.

    فلما بلغوا أشدهم أسرفوا في مال أبيهم؛ ولم يكونوا احترفوا حرفةً يكسبون لأنفسهم بها خيراً. فلامهم أبوهم؛ ووعظهم على سوء فعلهم؛ وكان من قوله لهم: يا بني إن صاحب الدنيا يطلب ثلاثة أمور لن يدركها إلا بأربعة أشياء: أما الثلاثة التي يطلب، فالسعة في الرزق والمنزلة في الناس والزاد للآخرة؛
    وأما الأربعة التي يحتاج إليها في درك هذه الثلاثة، فاكتساب المال من أحسن وجه يكون، ثم حسن القيام على ما اكتسب منه، ثم استثماره، ثم إنفاقه فيما يصلح المعيشة ويرضي الأهل والإخوان، فيعود عليه نفعه في الآخرة.
    فمن ضيع شيئاً من هذه الأحوال لم يدرك ما أراد من حاجته: لأنه إن لم يكتسب، لم يكن مالٌ يعيش به؛ وإن هو كان ذا مالٍ واكتسابٍ ثم لم يحسن القيام عليه، أوشك المال أن يفنى ويبقى معدماً؛ وإن هو وضعه ولم يستثمره، لم تمنعه قلة الإنفاق من سرعة الذهاب: كالكحل الذي لا يؤخذ منه إلا غبار الميل ثم هو مع ذلك سريعٌ فناؤه.

    وإن أنفقه في غير وجهه، ووضعه في غير موضعه، وأخطأ في مواضع استحقاقه، صار بمنزلة الفقير الذي لا مال له؛ ثم لا يمنع ذلك ماله من التلف بالحوادث والعلل التي تجري عليه؛ كمحبس الماء الذي لا تزال المياه تنصب فيه، فإن لم يكن له مخرجٌ ومفيضٌ ومتنفسٌ يخرج الماء منه بقدر ما ينبغي، خرب وسال ونزّ من نواحٍ كثيرةٍ، وربما انبثق البثق العظيم فذهب الماء ضياعاً. ثم أنبني الشيخ اتعظوا بقول أبيهم وأخذوا به وعلموا أن فيه الخير وعولوا عليه؛

    فانطلق أكبرهم نحو أرضٍ يقال لها ميون؛ فأتى في طريقه على مكانٍ فيه وحلٌ كثيرٌ؛ وكان معه عجلةٌ يجرها ثوران يقال لأحدهما
    شتربة
    وللآخر
    بندبة
    ، فوحل شتربة في ذلك المكان، فعالجه الرجل وأصحابه حتى بلغ منهم الجهد، فلم يقدروا على إخراجه؛ فذهب الرجل وخلف عنده رجلاً يشارفه: لعل الوحل ينشف فيتبعه بالثور.

    فلما بات الرجل بذلك المكان، تبرم به واستوحش؛ فترك الثور والتحق بصاحبه، فأخبره أن الثور قد مات؛ وقال له: إن الإنسان إذا انقضت مدته وحانت منيته فهو وإن اجتهد في التوقي من الأمور التي يخاف فيها على نفسه الهلاك لم يغن ذلك عنه شيئاً؛ وربما عاد اجتهاده في توقيه وحذره وبالاً عليه .
    كالذي قيل: إن رجلاً سلك مفازةً فيها خوفٌ من السباع؛ وكان الرجل خبيراً بوعث تلك الأرض وخوفها؛ فلما سار غير بعيد اعترض له ذئبٌ من أحد الذئاب وأضراها؛ فلما رأى الرجل أن الذئب قاصد نحوه خاف منه، ونظر يميناً وشمالاً ليجد موضعاً يتحرز فيه من الذئب فلم ير إلا قريةً خلف واد؛ ورأى الذئب قد أدركه، فألقى نفسه في الماء، وهو لا يحسن السباحة، وكاد يغرق، لولا أن بصر به قومٌ من أهل القرية؛ فتواقعوا لإخراجه فأخرجوه، وقد أشرف على الهلاك؛

    فلما حصل الرجل عندهم وأمن على نفسه من غائلة الذئب رأى على عدوة الوادي بيتاً مفرداً؛ فقال: أدخل هذا البيت فأستريح فيه. فلما دخله وجد جماعةً من اللصوص قد قطعوا الطريق على رجلٍ من التجار. وهم يقتسمون ماله؛ ويريدون قتله؛ فلما رأى الرجل ذلك خاف على نفسه ومضى نحو القرية؛ فأسند ظهره إلى حائط من حيطانها ليستريح مما حل به من الهول والإعياء، إذ سقط الحائط عليه فمات. قال التاجر: صدقت؛ قد بلغني هذا الحديث.
    وأما الثور فإنه خلص من مكانه وانبعث. فلم يزل في مرجٍ مخصبٍ كثير الماء والكلأ؛ فلما سمن وأمن جعل يخور ويرفع صوته بالخوار. وكان قريباً منه أجمةٌ فيها أسدٌ عظيمٌ؛ وهو ملك تلك الناحية، ومعه سباعٌ كثيرةٌ وذئابٌ وبنات آوى وثعالب وفهودٌ ونمورٌ؛ وكان هذا الأسد منفرداً برأيه دون أخذٍ برأي أحدٍ من أصحابه.

    فلما سمع خوار الثور، ولم يكن رأى ثوراُ قط، ولا سمع خواره؛ لأنه كان مقيماً مكانه لا يبرح ولا ينشط؛ بل يؤتى برزقه كل يومٍ على يد جنده. وكان فيمن معه من السباع ابنا آوى يقال لأحدهما كليلة وللآخر دمنة؛

    وكانا ذوي دهاء وعلمٍ وأدبٍ. فقال دمنة لأخيه كليلة: يا أخي ما شأن الأسد مقيماً مكانه لا يبرح ولا ينشط? قال له كليلة: ما شأنك أنت والمسألة عن هذا? نحن على باب ملكنا آخذين بما أحب وتاركين لما يكره؛ ولسنا من أهل المرتبة التي يتناول أهلها كلام الملوك والنظر في أمورهم. فأمسك عن هذا، واعلم أنه من تكلف من القول والفعل ما ليس من شأنه أصابه ما أصاب القرد من النجار. قال دمنة: وكيف كان ذلك? قال كليلة: زعمواً أن قرداً رأى نجاراً يشق خشبة بين وتدين، وهو راكب عليها؛ فأعجبه ذلك. ثم إن النجار ذهب لبعض شأنه. فقام القرد......؟؟؟؟؟!!!



    ماذا فعل القرد؟؟
    هذا ما سنعرفه في المرة القادمة
    تابعوني



    تونة توتة خلصت لليوم
    الحتوتة...^^
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    واااااااااااو قصة مشوقة جدا ^^ يسلمو يا قلبي ابتسامة
    ^^ فيها الكثير من العبر الجميلة وانا متشوقة ماذا فعل
    القرد =) في انتضار تكملة القصة
    في حفظ الرحمان ^^

    لقد تم تغير اسمي من aya1998 


    الى شـوكـولـاتـة ِ~ وممنوع اخذ اسمي القديم ^^



  16. #196
    سبيستوني مكتشف الصورة الرمزية fou43
    تاريخ التسجيل
    18 Jun 2013
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    1,912
    Thanks
    انها لقصة راااااائعة ذو عبرة جميلة

     


     





     



     


    الصداقة ليس بالمال انما بالشعور


    اهدي اجمل التعابير لكل اصحابي


     


     



    هدية صديقي فارس



    من حبي زمزومة



    من حبيبتي سلمى [  neige]



    من غلاتي فريال^^



    من حبيبتي سلووومه^^



    من حبي الوان مزيفة^^



    من حبي ميما فرعونية مصرية



    من غلاتي ران الذكية



    من الغالية شوشو



    من حياتي ميريت



    هديه من خدوجه^^




    هديه من غاليتي اميرة الضياء المنير



    من حبي بنوته اموره♥♥ LOVE YOUUUUUUU








    حيوان الجواهر سوسو



    من ايوشة انظروا



    من حلاتي شيومه





    هدية من رشا



                                               


        هدية من صديقي عارف



    هدية  صديقتي العزيزة سلمى  جيونجيه






     







     


     


    لا احد يقلد توقيعي والا هذا ما سيحدث






    زهرات المستقبل









    *******************************


    همسات العسولات











     






     





     




  17. #197
    سبيستوني مبتكر الصورة الرمزية shilouri
    تاريخ التسجيل
    02 Mar 2012
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    3,416

    تتمتي لقصة ابتسآمتي ..^^



    تتمة البقيةة ^^


    فقام القرد؛ وتكلف ما ليس من شغله، فركب الخشبة، وجعل ظهره قبل الوتد، ووجهه قبل الخشبة؛ فتدلى ذنبه في الشق، ونزع الوتد فلزم الشق عليه فخر مغشياً عليه. فكان ما لقي من النجار من الضرب أشد مما أصابه من الخشبة. قال دمنة: قد سمعت ما ذكرت، ولكن اعلم أن كل من يدنو من الملوك ليس يدنو منهم لبطنه، وإنما يدنو منهم ليسر الصديق ويكبت العدو. وإن من الناس من لا مروءة له؛ وهم الذين يفرحون بالقليل ويرضون بالدون؛ كالكلب الذي يصيب عظماً يابساً فيفرح به. وأما أهل الفضل والمروءة فلا يقنعهم القليل، ولا يرضون به، دون أن تسموا به نفوسهم إلى ما هم أهلٌ له، وهو أيضاً لهم أهلٌ؛ كالأسد الذي يفترس الأرنب، فإذا رأى البعير تركها وطلب البعير، ألا ترى أن الكلب يبصبص بذنبه. حتى ترمى له الكسرة، وأن الفيل المعترف بفضله وقوته إذا قدم إليه علفه لا يعتلفه حتى يمسح ويتملق له. قمن عاش ذا مالٍ وكان ذا فضلٍ وإفضالٍ على أهله وإخوانه فهو وإن قل عمره طويل العمر. ومن كان في عيشه ضيقٌ وقلةٌ وإمساكٌ على نفسه وذويه فالمقبور أحيا منه. ومن عمل لبطنه وقنع وترك ما سوى ذلك عد من البهائم. قال كليلة: قد فهمت ما قلت؛ فراجع عقلك، واعلم أن لكل إنسانٍ منزلةً وقدراً. فإن كان في منزلته التي هو فيها متماسكاً، كان حقيقاً أن يقنع. وليس لنا من المنزلة ما يحط حالنا التي نحن عليها. قال دمنة: إن المنازل متنازعةٌ مشتركةٌ على قدر المروءة؛ فالمرء ترفعه مروءته من المنزلة الوضيعة إلى المنزلة الرفيعة؛ ومن لا مروءة له يحط نفسه من المنزلة الرفيعة إلى المنزلة الوضيعة. إن الارتفاع إلى المنزلة الشريفة شديدٌ، والانحطاط منه مهينٌ؛ كالحجر الثقيل: رفعه من الأرض إلى العاتق عسرٌ، ووضعه إلى الأرض هينٌ. فنحن أحق أن نروم ما فوقنا من المنازل، وأن نلتمس ذلك بمروءتنا. ثم كيف نقنع بها ونحن نستطيع التحول عنها؟ قال كليلة: فما الذي اجتمع عليه رأيك؟ قال دمنة: أريد أن أتعرض لأسد عند هذه الفرصة: فإن الأسد ضعيف الرأي. ولعلي على هذه الحال أدنو منه فأصيب عنده منزلةً ومكانةً. قال كليلة: وما يدريك أن الأسد قد التبس عليه أمره؟ قال دمنة: بالحس والرأي أعلم ذلك منه: فإن الرجل ذا الرأي يعرف حال صاحبه وباطن أمره بما يظهر له من دله وشكله. قال كليلة: فكيف ترجو المنزلة عند الأسد ولست بصاحب السلطان، ولا لك علمٌ بخدمة السلاطين؟ قال دمنة: الرجل الشديد القوي لا يعجزه الحمل الثقيل، وإن لم تكن عادته الحمل؛ والرجل الضعيف لا يستقل به وإن كان ذلك من صناعته. قال كليلة: فإن السلطان لا يتوخى بكرامته فضلاء من بحضرته؛ ولكنه يؤثر الأدنى ومن قرب منه. ويقال: إن مثل السلطان في ذلك مثل شجر الكرم الذي لا يعلق إلا بأقرب الشجر. وكيف ترجو المنزلة عند الأسد ولست تدنو منه؟ قال دمنة: قد فهمت كلامك جميعه وما ذكرت، وأنت صادقٌ. لكن اعلم أن الذي هو قريبٌ من السلطان ولا ذلك في موضعه ولا تلك منزلته، ليس كمن دنا منه بعد البعد وله حقٌ وحرمةٌ؛ وأنا ملتمس بلوغ مكانتهم بجهدي. وقد قيل: لا يواظب على باب السلطان إلا من يطرح الأنفة ويحمل الأذى ويكظم الغيظ ويرفق بالناس ويكتم السر؛ فإذا وصل إلى ذلك فقد بلغ مراده. قال كليلة: هبك وصلت إلى الأسد، فما توفيقك عنده الذي ترجو أن تنال به المنزلة والحظوة لديه؟ قال دمنة: لو دنوت منه وعرفت أخلاقه، لرفقت في متابعته وقلة الخلاف له. وإذا أراد أمراً هو في نفسه صواب، زينته له وصبرته عليه، وعرفته بما فيه من النفع والخير؛ وشجعته عليه وعلى الوصول إليه، حتى يزداد به سروراً. وإذا أراد أمراً بما فيه الضر والشين، وأوقفته على ما في تركه من النفع والزين، بحسب ما أجد إليه السبيل. وأنا أرجو أن أزداد بذلك عند الأسد مكانةً ويرى مني ما لا يراه من غيري: فإن الرجل الأديب الرفيق لو شاء أن يبطل حقاً أو يحق باطلاً لفعل: كالمصور الماهر الذي يصور في الحيطان صوراً كأنها خارجةٌ وليست بخارجةٍ، وأخرى كأنها داخلةٌ وليست بداخلةٍ. قال كليلة: أما إن قلت هذا أو قلت هذا فإن أخاف عليك من السلطان فإن صحبته خطرةٌ. وقد قالت العلماء: إن أموراً ثلاثة لا يجترئ عليهن إلا أهوج، ولا يسلم منهن إلا قليلٌ، وهي: صحبة السلطان، وائتمان النساء على الأسرار، وشرب السم للتجربة. وإنما شبه العلماء السلطان بالجبل الصعب المرتقى الذي فيه الثمار الطيبة والجواهر النفيسة والأدوية النافعة. وهو مع ذلك معدن السباع والنمور




    والذئاب وكل ضارٍ مخوفٍ. فالارتقاء إليه شديدٌ، والمقام فيه أشد. قال دمنة: صدقت فيما ذكرت؛ غير أنه من لم يركب الأهوال، لم ينل الرغائب؛ ومن ترك الأمر الذي لعله يبلغ فيه حاجته هيبةً ومخافةً لما لعله أن يتوقاه، فليس ببالغٍ جسيماً. وقد قيل: إن خصالاً ثلاثاً لن يستطيعها أحد إلا يمعونة من علو همةٍ وعظيم خطرٍ: منها عمل السلطان وتجارة البحر ومناجزة العدو. وقد قالت العلماء في الرجل الفاضل الرشيد: إن لا يرى إلا في مكانين، ولا يليق به غيرهما: إما مع الملوك مكرماً، وإما مع النساك متعبداً، كالفيل إنما جماله وبهاؤه في مكانتين: إما أن تراه وحشياً وإما مركباً للملوك. قال كليلة: خار الله لك فيما عزمت عليه.ثم إن دمنة انطلق حتى دخل الأسد فسلم عيه. فقال الأسد لبعض جلسائه: من هذا؟ فقال فلان بن فلان. قال: قد كنت أعرف أباه. ثم سأله أين تكون؟ قال: لم أزل ملازماً باب الملك، رجاء أن يحضر أمرٌ فأعين الملك به بنفسي ورأيي: فإن أبواب الملك تكثر فيها الأمور التي ربما تحتاج فيها إلى الذي لا يؤبه له؛ وليس أحدٌ يصغر أمره إلا وقد يكون عنده بعض الغناء والمنافع على قدره؛ حتى العود الملقى في الأرض ربما نفع، فيأخذه الرجل فيكون عدته عند الحاجة إليه. فلما سمع الأسد قول دمنة أعجبه، وظن أن



    عنده نصيحةً ورأياً. فأقبل على من حضر فقال: إن الرجل ذا العلم والمروءة يكون خامل الذكر خافض المنزلة، فتأبى منزلته إلا أن تشب وترتفع؛ كالشعلة من النار يضربها صاحبها وتأبى إلا ارتفاعاً. فلما عرف دمنة أن الأسد قد عجب منه قال: إن رعية الملك تحضر باب الملك، رجاء أن يعرف ما عندها من علمٍ وافرٍ. وقد يقال: إن الفضل في أمرين: فضل المقاتل على المقاتل والعالم على العالم. وإن كثرة الأعوان إذا لم يكونوا مختبرين ربما تكون مضرةً على العمل: فإن العمل ليس رجاؤه بكثرة الأعوان ولكن بصالحي الأعوان. ومثل ذلك مثل الرجل الذي يحمل الحجر الثقيل، فيقل به نفسه، ولا يجد له ثمناً. والرجل الذي يحتاج إلى الجذوع لا يجزئه القصب وإن كثر. فأنت الآن أيها الملك حقيقٌ ألا تحقر مروءةٌ أنت تجدها عند رجل صغير المنزلة: فإن الصغير ربما عظم، كالعصب يؤخذ من الميتة فإذا عمل منه القوس أكرم، فتقبض عليه الملوك وتحتاج إليه في البأس واللهو. وأحب دمنة أن يري القوم أن ما ناله من كرامة الملك غنما هو لرأيه ومروءته وعقله: لأنهم عرفوا قبل ذلك أن ذلك لمعرفته أباه، فقال: إن السلطان لا يقرب الرجال لقرب آبائهم، ولا يبعدهم لبعدهم، ولكن ينبغي أن ينظر إلى كل رجلٍ بما عنده: لأنه لا شيء أقرب إلى الرجل من جسده ومن جسده ما يدوى حتى يؤذيه ولا يدفع ذلك عنه إلا بالدواء الذي يأتيه من بعد. فلما فرغ دمنة من مقالته هذه أعجب الملك به إعجاباً شديداً، وأحسن الرد عليه، وزاد في كرامته. ثم قال لجلسائه: ينبغي للسلطان ألا يلج في تضييع حق ذوي الحقوق. والناس في ذلك رجلان: رجلٌ طبعه الشراسة، فهو كالحية إن وطئها الواطئ فلم تلدغه، لم يكن جديراً أن يغره ذلك منها، فيعود إلى وطئها ثانية فتلدغه؛ ورجلٌ أصل طباعه السهولة، فهو كالصندل البارد الذي إذا أفرط في حكه صار حاراً مؤذياً.



    ثم إن دمنة استأنس بالأسد وخلا به. فقال يوما: أرى الملك قد أقام في مكانٍ واحدٍ لا يبرح منه، فما سبب ذلك؟ فبينما هما في هذا الحديث إذ خار شتربة خواراً شديداً: فهيج الأسد وكره أن يخبر دمنة بما ناله؛ وعلم دمنة أن ذلك الصوت قد أدخل على الأسد ريبةً وهيبةً. فسأله: هل راب الملك سماع هذا الصوت؟ قال لم يربني شيءٌ سوى ذلك. قال دمنة: ليس الملك بحقيقٍ أن يدع مكانه لأجل صوتٍ. فقد قالت العلماء: إن ليس من كل الأصوات تجب الهيبة. قال الأسد: وما مثل ذلك؟ قال دمنة: زعموا أن ثعلباً أتى أجمةً فيها طبل معلق على شجرةٍ، وكلما هبت الريح على قضبان تلك الشجرية حركتها، فضربت الطبل فسمع له صوتٌ عظيمٌ؛ فتوجه الثعلب نحوه لأجل ما سمع من عظم صوته؛ فلما أتاه وجده ضخماً، فأيقن في نفسه بكثرة الشحم واللحم. فعالجه حتى شقه. فلما رآه أجوف لا شيء فيه، قال: لا أدري لعل أفشل الأشياء أجهرها صوتاً وأعظمها جثةً. وإنما ضربت لك هذا المثل لتعلم أن هذا الصوت الذي راعنا، لو وصلنا إليه، لوجدناه ايسر مما في أنفسنا. فإن شاء الملك بعثني وأقام بمكانه حتى آتيه ببيان هذا الصوت. فوافق الأسد قوله، فأذن له بالذهاب نحو الصوت. فانطلق دمنة إلى المكان الذي فيه شتربة. فلما فصل دمنة من عند الأسد، فكر الأسد في أمره، وندم على إرسال دمنة حيث أرسله، وقال في نفسه: وأصبت في ائتماني دمنة، وقد كان ببابي مطروحاً، فإن الرجل إذا كان يحضر باب الملك، وقد أبطلت حقوقه من غير جرمٍ كان منه، أو كان مبغياً عليه عند سلطانه؛ أو كان عنده معروفاً بالشره والحرص، أو كان قد أصابه ضرٌ وضيقٌ فلم ينعشه، أو كان قد اجترم جرماً فهو يخاف العقوبة منه، أو كان يرجو شيئاً يضر الملك وله منه نفع؛ أو يخاف في شيءٍ مما ينفعه ضراً، أو كان لعدو الملك مسالماً، ولمسالمه



    محارباً، فليس السلطان بحقيقٍ أن يعجل بالاسترسال إليه، والثقة به، والائتمان له: فإن دمنة داهيةٌ أريبٌ. وقد كان ببابي مطروحاً مجفواً. ولعله قد احتمل علي بذلك ضغناً، ولعل ذلك يحمله على خيانتي وإعانة عدوي ونقيصتي عنده؛ ولعله صادف صاحب الصوت أقوى سلطاناً مني فيرغب به عني ويميل مع عليّ. ثم قام من مكانه فمشى غير بعيدٍ، فبصر بدمنة مقبلاً نحوه فطابت نفسه بذلك، ورجع إلى مكانه، ودخل دمنة على الأسد فقال له: ماذا صنعت؟ وماذا رأيت؟ قال: رأيت ثوراً هو صاحب الخوار والصوت الذي سمعته. قال: فما قوته؟ قال: لا شوكة له. وقد دنوت منه وحاورته محاورة الأكفاء ولا يصغرن عندك أمره: فإن الريح الشديدة لا تعبأ بضعيف الحشيش، لكنها تحطم طوال النخل وعظيم الشجر. قال دمنة: لا تهابن أيها الملك منه شيئاً؛ ولا يكبرن عليك أمره: فأنا آتيك به ليكون لك عبداً سامعاً مطيعاً. قال الأسد: دونك وما بدا لك.فانطلق دمنة إلى الثور، فقال له غير هائب ولا مكترث: إن الأسد أرسلني إليك لآتيه بك. وأمرني، إن أنت عجلت إليه طائعاً، أو أؤمنك على ما سلف من ذنبك في التأخر عنه وتركك لقاءه؛ وإن أنت تأخرت عنه وأحجمت، أن أعجل الجرعة إليه فأخبره. قال له شتربة: ومن هو هذا الأسد الذي أرسلك إلي؟ وأين هو؟ وما حاله؟ قال دمنة: هو ملك السباع، وهو بمكان كذا، ومعه جندٌ كثيرٌ من جنسه فرعب شتربة من ذكر الأسد والسباع. وقال: إن أنت جعلت لي الأمان على نفسي أقبلت معك إليه. فأعطاه دمنة من الأمان ما وثق به. ثم أقبل والثور معه، حتى دخلا على الأسد فأحسن الأسد إلى الثور وقرّبه؛ وقال له: متى قدمت هذه البلاد؟ وما أقدمكها؟ فقص شتربة عليه قصته. فقال له الأسد اصحبني والزمني: فإني مكرمك. فدعا الثور وأثنى عليه. ثم



    إن الأسد قرب شتربة وأكرمه وأنس به وأتمنه على أسراره وشاوره في أمره، ولم تزده الأيام إلا عجباً به ورغبةً فيه وتقريباً منه؛ حتى صار أخص أصحابه عنده منزلةً. فلما رأى دمنة أن الثور قد اختص بالأسد دونه ودون أصحابه، وأنه قد صاد صاحب رأيه وخلواته ولهوه، حسده حسداً عظيماً، وبلغ منه غيظه كل مبلغ: فشكا ذلك إلى أخيه كليلة، وقال له: ألا تعجب يا أخي من عجز رأيي، وصنعي بنفسي؟ ونظري فيما ينفع الأسد، وأغفلت نفع نفسي حتى جلبت إلى الأسد ثوراً غلبني على منزلتي.........يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة st.dina1 ; 03-08-2014 الساعة 10:53 PM سبب آخر: إذاً ماذا سيفعل دمنة لإعادة مكانته عند الأسد؟؟؟؟ تابعونا..
    <p style="text-align: justify;">&nbsp;</p>
    <p style="text-align: center;"><span style="font-size:26px;"><span style="color:#000000;"><strong><span style="font-family:arial,helvetica,sans-serif;">و مـــآ توفيقي الـــآ</span></strong></span> <span style="color:#ff0000;"><strong><span style="font-family:arial,helvetica,sans-serif;">بالله&nbsp;</span></strong></span></span></p>
    <p style="text-align: center;"><span style="font-family:comic sans ms,cursive;"><span style="font-size:26px;"><u><span style="color:#ff0000;"><strong>BAC</strong></span></u> <span style="color:#000000;"><strong>2015</strong></span></span></span></p>
    <p style="text-align: justify;">&nbsp;</p>
    <p style="text-align: justify;"><img src="http://download.chatalkhaleej.com/uploads/14011371651.gif" /></p>
    <p style="text-align: justify;">&nbsp;</p>
    <p style="text-align: justify;">&nbsp;</p>
    <p style="text-align: center;">&nbsp;</p>

  18. #198
    سبيستوني مبادر الصورة الرمزية meme7
    تاريخ التسجيل
    01 Sep 2011
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    516
    مــاااااشااااء اللـه علييكـ
    جـد جـد جـد مبدعـة
    ربـي يحميكـ ويوفقكـ
    .
    .
    من بدأت أقرأ جد أبهرتنـي كلماتكـ الراقيـة وإسلوبكـ
    .
    .
    بدأت ف مثل هـذا النوع من النشاطات... بس للأسـف ما واصلـت ... انتقلت لنشاط الفنون بإبداع قليل
    .
    .
    ربــي يحفــظ لكــل سبيستوونــي موهبتـه... كـل شخـص لازمـ ينمـي موهبتـه... الموهبـة هـي شخـصيـة الفرد نفسـه
    .
    .
    شكـررررا عالموضوع الحلــووو ~ مثلكــ صديقتـــي ~
    <h3 style="color: blue; text-align: center;"><img src="http://im49.gulfup.com/OlUtf.gif" /></h3>
    <p style="text-align: center;"><span style="color:#ffffff;"><span style="font-size:18px;"><span style="font-family:courier new,courier,monospace;"><strong><span style="background-color:#ff3366;">عازفـة ألحـان السعـادة</span></strong></span></span></span></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="data:image/jpeg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wCEAAkGBhQSERUUEhQUFBUVFBQXFBYUFBQUFhcXFRQVFRQUFR QXHCYeFxojGRcUHy8gJCcpLCwsFR4xNTAqNSYrLCkBCQoKDgwO Gg8PGiwlHyQvLCkpLCwsLCwsLCwtLSwsLCwuKSkpLCksLCopLC wsLCwsLCwsLCwsLCwsLCwpKSwsLP/AABEIAN4A4wMBIgACEQEDEQH/xAAcAAABBQEBAQAAAAAAAAAAAAAFAAIDBAYHAQj/xABDEAABAgMEBwUFBgUEAQUAAAABAAIDBBEFEiExBiJBUWFxgR MykaGxFELB0fAHUmJygrIjkqLC4RYzU/EVNENjo7P/xAAaAQACAwEBAAAAAAAAAAAAAAADBAECBQAG/8QAMREAAgEDAwIEBAYCAwAAAAAAAAECAxEhBBIxE0FRcaHwImG R0QUUMoGxwULhIzPx/9oADAMBAAIRAxEAPwDuBK8vJOKrRItFVuxeMblkOTkO9tFVdgu qKqqmmyZU3Hk9dEomMmAUOtKcuoPZFsXtvvO9So6iCKi2rmtDk 5UoUer2jeHeVFbJU70BlGzPary+vC5VI8yBggz1CjyTGDkXL6Q chBtLGivAXcSV35mISVFx5LdU0uVb2ypoFKxu0q8aqlwDcLckt Ux0YBVYs3XLHjsVWJMq28JGi3yFO1S7VCPbV4Z9d1EE/LMMdql2qCm0F4LRXdRE/lZBoxk32gIR7cqk3OluOxR1C0dK5Oxo/aAkI4WVba/FSNtbiu6qL/kpGn7YL0RQsz/5fHPd8VNDtbip6iBvSSRoQ5OBQuWnaohDfVETuLTg48kqS8SUg xsRCZx5RZ4VCYh7EGrwM0GkyjJt1qFF5Z2GWwqOUkw3GmPFWXi gPJLUoyvu7E1qim7Iy9vxs1ltGI+H63/uKO2/GxKzGjETD9bv3FcaEV8J0eUd/Eh/lif2oqSg0i7Xh/lf/ajFFN3wjNrL4irGly41LiBuHxXkSUaSCdmzYrd1eGGlJaeTIVR orOlmkglowyKjjzIOq3FXHwqiiil5ENNVXoTvZFozXL/Y8hwgwXnKJ8QvJGwZjd+c7/wjqq0zOGLEuQswe9sYNrvzZ08VJAAOq3/bbt+9vcTtJx6DiE9CKSwE2NLdLn+Pfb3eCPH27NnHkNgVGLGU8 zEqSdjaeJFfIeqHR30BO4E/XmoY/RgN9pJcQNmf19Zr0xsFUs0/w4jznn8fiE8n+E47h8vmqjrglK3zsSxon16quJquFcdh+thUzj q1+7TzVeJAGYxafLe35f5XWZeCXcsQ56oOwjvDaOPEKSDNteC0 5qjFlzmDi0VDhtYcAehw6qaW0Zjx2iI0sZuJJxx3AHCqlKXgRJ Uoq8pW+4PmCWOLTko5WeqXNri3Pkcj6ovPaJzN2puPIHuuNT/MAgtmaOzL3ucITmkvaKvF0AA0cTX9XgFVwknwMRrUZQvuX1J4k fW6D1KdDmlpoWhQNC+Ia0yaBTxK9j6GQw0kRHigJxDSMMURUpi D1unva/oUrJm6k8/gFqJR1QsPY8TWPMegWzkHYI1NiGtgky+kkkjmUeOUZiAJ70PmX IcwkI7iw+eAVWYtPAqlEJVKYJS7bY5GjFGct606RQyneDjXlkP VZ6xp/s2g74pb4vOKtaQVM3C/I74/MIE2phsA2x/7yosNnW7OmRquNatBA/VSvojkKfBWVs9hoERawhQLzpxlyaD2xu9MdPtCAvLlSjucrb2D WniaU2s1MtGdJYGw+/EN1vCubugqVkmOdVHLLcS+8fdZQcCcSfQdFHOCelGL3eAp6M2X YILO87vO96777uZpQdFblzRpGGAoab63XdMHN5NCzEW0L0y95y a7D8sIXqdSGBEGzlIRxxusrz7K+fOIVaMh+pppKKT5eX5v7E7Y lYLn7y8+LwwftVe1GC5FA2Bvq/5Kl7fdlP0j/wDSIT6KF9pBxiA++H06OfTyf5KG1YPCjJSbXZv0aLMhTsYw3B/kIKhkZgOMWGd7fCIxwH9TW+Kr2fH1X7nOc3+aH82tQuXikxzT3 oJrzYWOafEeao3wM9LE/fgHZOZFzH7t14/LRjj0HZu6qDtCxxBxB1XDefdcOJCoiaLI5BxD9YDYXAawHB0Mn wCinpktN3NpGo47W5gcwpTuiygt3n79PfBfZNlpIzpVzfxNPeY eYqtLolatS6E516mtDJzLCKgHfhXwcsZrxYZiNIL4eLwAakf8g xxrt4471WkLZMCJCiZhkS6QMKsfrXehvD9SmE7O4PU0Y1qbj3/v/f8AZ2IhA523GsmYUsQSYl43sCAGipr1Vuz7dhzEO/Adf2EZFp3OGxZK2HXbWk2nE3XXub3FqccrRv5HntPRvJxmuE/RG+aEF0stLsoBA7z9Udc/Kq9tO3BKuYIgJY8kVGJaQActoWR0stlseK3s3XmNbuIxOeB4AK s5JJl9Jp3Oom1jkZYztY8x6LcWacFg7FOsenot1ZmSHTGtcFEk gkjmMeOVSJALttOgU8d2CDxLSLHY5IFWVkMUqcpfpJ41lu/5CP0hDIllPLsYpIALiLjcabK7EYgzgcM1G6FS8fwO+CUjPc1YN FyWJHP7bhi9WmIqAdtDn6BANHmA0qK0e49Q40K0VujEoBouK/zO/cUYbXBuYIfWG1jrtQ4k0Bypv5o5AlHbYn9IQ6Uha0L8r/7UTdFuoFSTiwUrvCJDJfj/AKQopiTBGBumprgD0UAtXGjTrAZfW1U4807Mhw5g+qD18YJjQm 3lk3/jx/yf0hWJOHdY83q6rjkN1UFdMnertixrxLTkQR44KYV22Gqadxjd mQZF1XHez97/AJBEPa6iINxePCG0DyCo2hBuF7dzYXxTWP1og/EfNj/kip2PQNKSv77EPt9YV2uRc3wdX0evJWKXw6NBL4ZBIH3XC4STs FWj+ZBWOJMVu5wcPCh+CI2bO+yRw6INTERQcix4F48RS67lVcU nKye3nLDFjvOuHGl0tc4AY3QSIme0NcT+lRslzAn2NfiC4trsc 2K0hp5ElqzmkP2iQWRwZNhddJBiPqGPGXdzdhUF2FaZHNb+SsC NNyoMwIUOI2hl4sJxe0tID2HE1u5ccK8zOF8mS9bG7TeHyRTmj 7orbrCBHgEGETlEZiWA9Kt6EbVQiw2GA4xmkQsb9a3peIO8HYV pWlMMajfVbqWly5rS8BsRoxocq0Lmg7W1xHQ5p03ZcOK0iKxrg 6l4EZ0yryUqNhR6x8P3794OK2dpFHgtfNwYV+XhRezL3vYwvvU 1ezxJqCCaVp4qgNLWxu0Y2C9lXNe0Ah4Y1pN6poDTW3K9pzog+ DPxfZ4b+yeGPa2Gx72ioo5pDAaazSeqv6I2O2HEbEiwIsMsl47 XOdCcxr3RBdAN/CjWE40xNMNqnauC0dRVk9yeTe/ZTBAki/8A5IzyOQo0ehQbSmNS2oH4RA84pKK2RpFK2dJy7IjrrnAu7NoL n0e4m84DIUIzWa0on2RLRbGhPD2XIDg4YigcfA4ZIkrKCS+RNC MpaiUpLm/2Nn9oEvWA133XjzDh8lhpOUdEddYKmhPQZnFanSDTOWjsjS7C5 xaW0eBqF16tAc6YHHJAbKiMY2K8vo8sLGNANSXUq69kAAPNVqW bwG0inCjZrPYIydmvhOF8UvCo6GmO5bKy8lkpaYYRDYwuNxusX ClXOJcQBuGS1tl5K9MV1bbWQoEkgkjGSRx21CDx7LvlGnlDJuI 8900SuoV0NUJST+EUlZdzarUaFmfwkeibJxDQA4lTRm4H8pStK Njpzk5/Ezm+kLdYoBooP3O/cVotJBrFZ/RP+537imR/sdKlYeMPk7+1STjTUNyqQPEpSmcPk7+1TTTTeDsK5iqVrgIu0g NNyzWgEVJJca0oKAkDDOpoSmOhHBoriASd+2g4D1CnmCSMSa1H KnBFbKc0A48f+lnq0pW4HJVXCF+TO2jKFgxwNVPo/ErEywRO1JmG5lbt81pQ1HGqhsSRuNLzsqegFUzTgkyzrbqD3rJ mNJIBbEqcntIH6Ihp5Iexn8WJ+Znn2g+K2WkUkHSbSe80A14ki vqVkHCkxE/Qf/sA+KZfJpaSt1KXldeq/ozLIlyYdXI3a8jUI7aVkxZ+XbAhNHaQXBsV20QjhDdvLa1rQGl yvMBaraRjy9CjFj26Zd8KaFTcHZzDR7zDkfLxajRt37AdXFyTU ec+/wB0Zi1O2dHhwp1kNplwyDdpcpDYcG3WazyRUgtrW8F2X7P4r/YYTIkKJD7OrGdoKOMMOPZmmYoy6MdyItlYL3e0Q2Mc+I0ERQAX FtNWjtgpuViADtReGYEvijktgVVV082+WVxCsg0VO7CLy5tC8m pu4muAqaZZDFS/kDjbuPjvNMFl7ZaXOo7uimG/nwWmjzTGkhzgCBWgxNPRCZy3YMHWo0fjeRXpX4BQ6blyHo1tjw rs59MWM+525hPF9zyXuBFRU0pXZSmSE2VDFYvBy2dv6TdvDugl wdQg5CmeAOPpmsfYrdeIN9fihyik1Zm7p51JR/5I28B0mKR3jeGnwNPijUOESQACScAAKoK/COw7xTzBW3ZOGFCgkPa0BjnBraXzEffbeNMqAjE7sKoceAlaTj LBBZMMh5BBBFKg4EZ4UW3svJYiynVeSTUmhJPVbey8kzTMfXBU JJBJHMcbEVcy1c8ArLkx0RAq2tkvFtcHkKCG5L2KMDyKTSvX5H kg02nwdm5znSgaxWc0TH7nfuK0ulXeKzWiZ/c79xVkavY6hJjGHyd/avbTfTHclJZw/wArvgmWpK1zSuoVwFO3UVwZKxnxXgNaaNz5LQy8iG1LqElVLOi Q4Tdt857a03blFCLy6tTmllCKzywlZuo2o4S9SGehgOuHDGoIx z2FW5lt2ARteQwcj3vKqlhyd59Tiq9oRb0UNGTMP1GlfAU8Sj0 1i5CnucY+GX78xmkDaSoG9zB/VX4LETn/AKuKPwjyiw1udIcoLN8Rv9IqVg5g1m4p4NHjGb8keSNL8O/6/X1X2M1bg/j9XfFMgxbhxFQRRzTk5pzHl6IvF0XmJqKTChkt1td2qwVr7xz6 VR6X0Ggw7pmYxe4DFkHAE8XnE9AESEZN4QSvqKUL3eb8A7QHTY S7hLRA98Fzv4Tg0ueyuwtGJFd2RyqF1WK9oFagDjh5ZrERbdlp JtITYUvyFYp55vPVBZTS505MNgQaBz60fHJAJAJoGN2mmFSjpK KtJmNVi60nOEbLub6ctpoBEMF7tlMB9dVS7Gbjd97YLNzBrfzH LoF5AlZmCdVgcNxa0+FMR0KliumouqGdmNpBp5k4K17cIAqavl r6gqbgMhEth1fEObiS4/qJ9Fy+cmHvmIpeS51SMeDqADcu1yVhdmKupX63Lm2kFi3Z9zmw y2EQHFwBDS4Br347z8UvUjNrc+DU0U4Kdo/UbEh0HLD+VrR61Q+ycIrTvLh5g/NEZh1GVOxl483ku9KIXBfRrHbnjzw+KouDWl+pIsWtDuuhHc+n nT4Ig16r6RNrDLhscHfzBrvmvIUaqodUeUw/Y79c8h8VurLyXPrFfr9B8V0CyTgEzSMLXBcJJBJMGONeVWpirL 1Xu4petwFgStXsTI8ikxKKNU8kGiiO5znSl2sVn9EYDjkPed+4 o7pO0h5rvRT7OpJvZkkVxd+4oqRozntjcOSRIdD/ACv/ALU+0ASijpcVBplUeKp2hLE4BCr03YWp1E53KUvdzOJVwGuSbK 2VTNEWww3gl4aeUi1WrG+Mla7dbhi45Djx4KGVs2jquPHiTtKu v1TeNTsFNn18lBEmXUrg0HbnxzyyBO3JNxoJWuBU5Wsu5WtGRv xWPc4NYwOwOZJwy4IQJaWl7z2MvONCYkU4YVIoDhhU5BDbX0kd 2TnMFHF12H7zid+OG0ZDas5GdELGtLjEiRTdBJJJqdY47K0A4N UucE8K5sUdFWlG05bVxZfU1L7TizDXOh6zWgm853ZQ6NxNDQuI FNjUAlIEzOk9m9sJraXgKitd7sXZDftRS05psKAJWGa4NbFLfK EN7nHPctNo5Y/Ywgw992vEpsJybyGA6BSpym7ApRp6ek5Wy/038PEx9k/ZLfaTMvJJdq9maYY1Li5tca+S09l6AS0u5rocNt9pBDnFznChz BORWoASR4xjHhGdPV1Z8sYXn7p8vmo3TB+6fL5qdMdDrtV0Lq3 coTUdxyAHP5D5rF6SPrSHXF7sfyjvHhlT9J3rZWvMsgsJJxp4D fz3cVzifnCb8U5uF1g3NyAHh5cUKvUSjtRt/htLc9/ZfyVocn7Q+5UgRYhbUZhjRiR0TJvQeYhMcGlsUe7dNHYZVadta ZErT6DWYLzojhqw2hgrte7WefQdVrJeCK3qflHx+sh1Qowjszy w2q1jp1bR7HMLSkXiAWxGOY7sxg4EYtJb6EIFIxtRvKnhgu4zU Fr2FrwHNIxBFQuTaTaPCVfWHXs3E3QcbpzLa+iC47WTT1nWVmr Ms2G/X8Piui2OcAuZ2C/X8Piul2KcAj0hDWMNBJIJJgyjxyjcFI91FRmLRa3OviEKpG6Lx TZZYU8xQOiCvt5g913iPkoDahiVaxjiSKb+uAQoRcWF6fiWrfs FsdocO8KciFNY1htlmUaS7A16muCZKTZgspGc1u4E1cN4oPmhs zbcWrTKQ7wvVf2hLWlu0N3JhRvkj4mttw9CmQatodtDQ04itNi lGNBUVHj4IU57nubFYIkN5bRzHUc3Eg4tBxNd1DiiT4pa2sQAg DGnyKI0VcbEE3KRy7+HGaxuGBhh/WpKfKMiFphxw1+Bq4CjXDi3YV7KTcOITcOLaVAqKVy4K6qFZXW GgfFl+zhBoOAdhXHDEgVO74IBbVrns3Uyp2bDvc7vuHJop+pam blw9hado5LnNvTV+NcpRsEYgYY4C6OtG8moNXGTT/DoKrPPbPvz4KzoQcRU0axpNdw953M4gcOiGys06JMXmAjC7DDR Vw2AM3Gm3ZUojMQHxHNloQrEiG9EIyaOO5oFPJbWyrBhSkOjBV 9NZ5FCeVchwS6g2bGo1UKKs8t8L+35gWy7G7EsfFAv1AYwYhld tfeed62srDoKnM4lBIEExIrThRpqd/DDxxWhTNKNlc8/rKrnLPIklC87nU+tyrxJl4waL/5fjXAeKOkJqNy8oJqdbDaXOOAVGZnLoJe4NoKkDEgcTkFjbVtQ xjiXCHXAZOiHcNzeP0KTkoId0ujdaXyG2zajph1T/tg0AyvkbBuA37MdpQCJGMWMGtF4NIwHvPODWgc6U4ALy07SNbj KXiKYd1jdw3D1W10I0T7JojRRQ0qwOzFRjEduJGQ2DyTSdSR6G rVhpKX8L36v/QWs6z+xhMgbQL0U73Oxd5mnKqJgKKUhk1cc3mvIe6PD1UsV1Ed nmJScnnnuQTESgWL0wIdLv/CWkfzU9CtNPzFAVitKpqks78T2NHQ3j6JSpK7H6ELK4IsB2v4f FdPsQ6oXLNH3a3gupWH3QmaQLVhwJJJJkzSCbfQLE27ad07fAr bTRwWH0hj0qqsLS5I7FteE4kOY6I491uLRlU137VPaWlwh6peI Y+5BbfPVw1R4lYyYtI1zUBnydqqnYa6abuzXWDb0OPMNbcNC4A l95zsTTMig6BdGZAaMgFyHR60SIg5g+C69DffaCPeAI6iqvF3F 6ys1YcSBuCxunmljYTBChm892LrusGgZVptJxpwR2PK1OOPPH1 XO7YlhCivaaNaHGnI4ig2mhVqisgtGl8SayyzobpIRFaDeoSb1 QcjiXEnx6LqK4dFtfG6MG7tp/N8sua6bodpM2PDDHH+I0bfeAyI3nf4ocGdqYf5J3fc0dVjtLrO EN/bgarjef+ZjaMHWvktnRVbRs5keE6E/uuFDTMbiOIUzjuVgelr9Gopdu/kZr7O5D+E+Zdi+M4gHcxppQc3VPQLTx4mzOuFN6o2HZxloDYJN 66X0dSlQXFww2HFXZcVcTuwHM4n4K0I7YltRU6lWU/njy7D5WVDBhmczv/wpkklwq23liIVWfmAxhJNAFaQKZZ7RHLD/ALUKhfuc7MN5DM9FDdgtGCk7vhZZnbWilzQ94LWE1ZDyc/c5+6uNBur1yVq2sb11utEdhQZAbuDQimm1u1iOpjQ3Wjjt+XRF fs30SoPaowq8mrAdn4umzlXck3epOyPTqrHS0FOSz4efb7lzQr QUQgI0wL0Q4hp2bi4b9w2c8tbFffN0d0d7ifu8t/hvUsap1RhvO4cOJSbAuijchsTKhtVkeaq15Vp75/8Ah440CHTMdTTUfNAbRtCiWqT7IPQpXyQWnNVwC5zpFa3bxSGn +HCwbxJOu7qadArGkukpdehwjvDnDzaD8UKlpGkN7vwV8HBKvD NmnR+FsK6PHW8F1Wwu6FyjR06wXV7B7oTlEydUHUkgkmzOK06c Cuc6Ux3itHHyXSJsYLCaRSdarrXC0lk5nNTcWvfPl8kyFHjH3z 5fJaKJYmNSovYx7o67Om9Q1bBoxptq/Y8sqcdDo57zwaKVdzNMBxXXdELRMaWaTS8CWmmWdR5ELk8Gy8b zjQDMldA0Amv9xgFAQHNrnhgSd1ajDgoSs8g9RBdO6WF9WauOx cy+1WSiMMONDJANWOpvGLfKvgupPCC6TWQJiWiQ6VNLzfzNxHx HVF5VhSlOxwJszFJ758lqrAdEhwzGe80GEMfefv5DPnReWZo3e frYNbi47h81vNGdHhFc2M9tIUPCXhnbT/3COeI35oE1/iuTRgoQXUqcL1fgGtGnTAl2umTeccQKUc1pyDqZnbvxRlrq5JO dRYBmk75KM8RKugXsdroZLnYje3DLZs3GzailcRjSlqHKUVnmy/o37m1zUbGXa7QTXiMAOuSbKzjYjQ5pBBFQRtBU6sKu6wzwFepp b0THxCM1x1rkqD2VCpLvd70QxXnmSaeQaOiuumVXlowa26NlR5 4eVFO0PGLUWvI53ozZXtM3Ee4VEGG9zR/8kS8GnpQnnRdLs2EGQYbG7GNA6AYoHo/Y5l48e7Qti3XM4AXrwO6l4eK0kGFdFPr/AKQacNqzyM6+v1J4eMW+g9raKKLGpklGjblTixaIqE4Qvlle1X ahdtA8RtC51pZPFsCtaGIbrBvHvO5Uw413Z7uZmL1Wjb3juB2c yuU6XWj20y4DuQv4bOnePj6BArJR+Luaulg27AWFA1HOKOSLb0 HnCd5CqGxm3YFN/wAkU0exhj8rx/SfksuTNztb5DdHe8F1iwe6FybR7vLrNgd0LQonmtUHgkkEk2Z5 HMZLL2u0AEnAfWAG0rUR8lkbddU1PTcOSlX7DFC18mYm3Xjjg3 Y3f+b5JrWgCpwAzSfiVXixq5d0ZcT975cOaJbbhcmrfdl8Ie+J U1OAGQ3cT+L09Tei05cjs4m6f1YetFnS9Sy0wQQRmMlbakrA6n xqzOyKJ4TZKZ7SGx495oPiFJECCjHWGARo8HxSHUEIG/dHvl1cHcB6UR/ABQPwxGY+iE5z64rtuQs5SnZN4R496xGlNnB0R+6I3zw+NPFay YjLl+nel4c7sYRqGk33g43sqNI2DbvyUVlFQyP6GMozuiKztP4 0rEhw3NBhMaGOHvOocHgnaBQU206jqtkW3DmIYiQnBzT4jeCNh 4Lhc2/t2h5AEUDWGV78Q48Pmtb9kU5V8aCTQlrYjf0m67yLfBLUarcts hvXaWG11Ejq7YgKcqXaUND47CpBEom2jCcPAUxIg93A+SHezOD qEUJ8OdUVEdOMQHNddotGco4GwZYNG879qUaNTBMiRKZFVYkRV OjC7uxRYtELmpkk3W57Tu/ylNTRJutz2ncN/PgnS0psH1xKsORillgm3p/2aViRBmBRvF7sAeOOPRcshQvE4lbL7TJ6sSFLN93XfzODR4VP6 lSsfRGPGNboY05OfhgNobmcUhWk5ysuxp6fbCG6WLmetR1GAIh ow7UPJ/o75raw/snhvoYsaIcsGNa31qi0j9nMrCFGmKa1ze3byalXQm0Wlr6Knzi 1uDnFgj+J1+K6tYPdCpy/2eyzDVpig/mB/tR6SswQxQEnnRPUotcmNqKsZ8FxJe0STIkRTGSyFu7Vr4+Syts szrkMT8vh1Up2DUeTGzrqYb8/y7uvpzVMvUs+41JOZKol6vHxZqOV8ImL0+E7FVQ5FJCAA0xH90 ZD7ztjfieHMLpSUVdnRi5PauToehU2TAuOzZiBtuOJINOYctAQ ue2LOmXiNiRO9E743M5bKZ9KLoMOIHAEEEEAgjIg5EIEZ7siOs 07ozuuH3/kiKrRX3RRTxnUXP8ATnTG4DBgGsR2BcPdG2nH0RnJRW5kUKTqS SRR0800u3oEB2tlFePd3sad+87PTDWbJ3jedkMaeirQ4V99MwM zvKMTLrjKDas2pUdR3Z6OhSjTXl6lKciX3UG+gRDQ+0BL2hCfX Vv9m48H6rj0JB6IbDwDoh2Cjeqls6ULosJgF4l7MKhtSXAkXjl zVI84IrWlB7u9z6Fjwqj1VShGWI3behVpsY0xafVRPBPunwWnc 8vB2wyNsSuSdeXjoBOw89qb2Lxsr4A/Jc2EwJ5Q2ajkm63PadjRvPHgrseG8ijRTeSMuQ2nyTYEjTADnv J2knaVW4SLSKspJbB1J28SjDIbYbSdwqTyzTocMNCqWpMi7dBx JFQN2ZruyVJSuDlJ1HZGWldH2mO+Yi68WI4uxyYMmtaN4FBXgt TKQFRl2Yq4bRa0UGseGXiqYWEMVZSlhF9eVQszUR25vL5pzHO2 uKqA6L7sJtUgVWXJVoIkAE1YckvKpIoMjjZLNW2zVPH4f59FpY qB2pBrVcFpuzOd2lDxKERCtfaFnE7ECmLNNcle4/GaK1myxiPDRt8AMyTwAxR+Ta2JEw/2oAw4nOp4nPwUEtJmDLufTWiareDR3vE4dFd9m7KWDB3n4uPE6 zvgOiVqyu/kjS0ySXzfogRa9pE3jtdgODU7RL7RYsvWG9vaQG5Y0e07mHIjg fJC7XguOAGJwCqss4tAAGXmdpQaak5YD6ydJw2SV0bG3vtBMcF kBroYObiRePAU7qwdoxqYDFzvThzy5ItAkSASfobfl1VJkg5zi 8jl8PAKa0nOW1AdLCFGnu7v+Bllyt31PP69AoZ+JedTYPr65o9 AkS2HWmyqFmQNMsXH69R4IVs2DuajT9f3fBWjt/22/rPTIKvGdgTxRiLIHtHYZNAHqqcWzjcGGZUZtciclut4YO3aLQY olIXtBDol0VcDWoOLauGZu0qdqIOe3een+UO0aA9jgdl3ezaAI hJIpgQSM8aqzEhxtnZ9B80/HhHmpZm7+JMW1yiOHh8lWiSUXZEr1I9Kp0LtB3gD/IpREP3fRSycrixU9ki7cebsFOyUdtNOTj/hTiPwK8e8bcOY+ao2dukMdDaNpPAEk+CEWhPhpDGihdiWjEmmR c45YolHJpg71QN0ImI7D3W+rlRh6UU8skhlzsD4DL/KuwYACqwSW7PRXIUQuyaa+XUqGwsmPUsKFXknw5WmJxPkOQ+Kl EFVV2Lymuw6FwyVgKNjKKSiPFCsnc9SSSRCg1wVSPLVV5NuriU wLFssFUolgg7FpriVxcWU2ZqesS8WtAwaAE6bsi9syWjMMLwww qONw8dTKLMS7Rqrq05Jf6Z4La9iEuxClRsVlXlJ5MbG0cwoB9f 9ph0ZGAAyW17EJdgFVQSdy0tTJqxkouj+pSmxQf6WrSg+qrbdk E4NXdNHS1MmZD/R5JJwFaLyPoUKChBpwothRK6p2RtYj8zNu9ypZcn2UFkP7o2c6/FW0qJUVrC7d3caQOCaWjcFJdSousdcgLW7gvCzcAOQorF1eqNp bcUHy5KhfZ5BBHI+qKXUqLnEsqrQPbZo2nyw81KIJGGHord1Ki jYiOoys1qla1SUSop2kOVzwBepUXqmxU8okvUlJB//2Q==" />&nbsp;&nbsp;</p>
    <p style="text-align: center;"><span style="color:#ffff00;"><span style="font-size:16px;"><span style="font-family:courier new,courier,monospace;"><strong><span style="background-color:#4b0082;">أحـب تكويـن صداقـات جميلـة</span></strong></span></span></span></p>
    <p style="text-align: center;"><span style="color:#0000cd;"><span style="font-size:22px;"><strong><span style="background-color:#ffffff;">...</span></strong></span></span></p>
    <p style="text-align: center;"><span style="font-size:24px;"><strong><span style="color:#800000;"><span style="font-family:arial,helvetica,sans-serif;"><span style="background-color:#faebd7;">~الجوائز~</span></span></span></strong></span></p>
    <p style="text-align: center;"><strong><span style="color:#cc0033;"><span style="font-size:18px;">الفائزة في مسابقة ~ بقلمي أخط إبداعاتي ~</span></span></strong></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://i.imgur.com/hJSMr2e.jpg" /></p>
    <p style="text-align: center;"><span style="color:#0000cd;"><strong><span style="font-size:24px;">...</span></strong></span></p>
    <p style="text-align: center;"><span style="font-size:24px;"><strong><span style="color:#b22222;"><span style="background-color:#ffa07a;">~ المجموعات ~</span></span></strong></span></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/0/6/4/9/2849460_ae8fa.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://im60.gulfup.com/is0DM.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/1/6/2/4/2804261_5e8d8.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://im90.gulfup.com/FTV9q.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://im37.gulfup.com/ZAQtC.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img alt="ايقونة المجموعة الاجتماعية" src="http://stforum.spacetoon.com/image.php?groupid=2679&amp;dateline=1391869265" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://im84.gulfup.com/EJlJ9.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://im35.gulfup.com/B3ndr.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/5/9/4/5/2855495_c5d80.gif" /><span style="color:#000080;"><span style="font-size:16px;"><strong><span style="background-color:#ffffff;">...</span></strong></span></span></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://www3.0zz0.com/2014/03/08/05/485594230.png" /></p>
    <p style="text-align: center;"><strong><span style="font-size:22px;"><span style="font-family:arial,helvetica,sans-serif;">...</span></span></strong></p>
    <p style="text-align: center;"><span style="color:#ff0000;"><span style="font-size:26px;"><strong>هدايا الأصدقاء</strong></span></span></p>
    <p style="text-align: center;"><span style="color:#000080;"><strong><span style="font-size:22px;"><span style="background-color:#afeeee;">هديــة مـن الغاااليــــة ~ فراشـــة الحنــان ~</span></span></strong></span></p>
    <p style="text-align: center;">&nbsp;<img src="http://im69.gulfup.com/xyLON.jpg" /></p>
    <p style="text-align: center;">&nbsp;</p>
    <p style="text-align: center;"><span style="color:#ff0099;"><span style="font-size:22px;"><span style="font-family:arial,helvetica,sans-serif;"><strong><span style="background-color:#ffccff;">هدية من الغاالية ~ لجين الذهب ~</span></strong></span></span></span></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://im70.gulfup.com/0bWIq.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;">...</p>
    <p style="text-align: center;"><span style="color:#a52a2a;"><span style="font-size:22px;"><strong><span style="font-family:arial,helvetica,sans-serif;"><span style="background-color:#ffff00;">هدية من الغااالية ~ نجمة الجواهر أميرة ~</span></span></strong></span></span></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/3/3/6/4/2854633_78869.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/0/9/7/4/2854790_a6dd7.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://img1.picmix.com/output/pic/normal/5/4/8/4/2854845_e67d4.gif" /></p>
    <p style="text-align: center;"><span style="font-size:20px;"><span style="color:#000080;"><span style="font-family:arial,helvetica,sans-serif;">...</span></span></span></p>
    <p style="text-align: center;"><img src="http://im49.gulfup.com/LK0cm.gif" /></p>

  19. #199
    Banned
    تاريخ التسجيل
    21 Sep 2013
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    8,383
    انتظرك بفااااااارغ الصبـــــــــــــر

  20. #200
    سبيستوني عزيز الصورة الرمزية zizou010
    تاريخ التسجيل
    15 Jan 2014
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    2,558
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dinamonitor مشاهدة المشاركة
    أهلاً بكل الاحباب
    سنبدأ اليوم بطرح القصص
    بعد موافقتكم جميعاً
    وحماسكم


    كان ياماكان
    في قديم الزمان

    الأسد والثور - الجزء الأول -

    قال دبشليم الملك لبيدبا الفيلسوف، وهو رأس البراهمة: اضرب لنا مثلاً لمتحابين يقطع بينهما الكذوب المحتال، حتى يحملهما على العداوة والبغضاء.
    قال بيدبا: إذا ابتلي المتحابان بأن يدخل بينهما الكذوب المحتال، لم يلبثا أن يتقاطعا ويتدابرا. ومن أمثال ذلك أنه كان بأرض دستاوند رجلٌ شيخٌ وكان له ثلاثة بنين.

    فلما بلغوا أشدهم أسرفوا في مال أبيهم؛ ولم يكونوا احترفوا حرفةً يكسبون لأنفسهم بها خيراً. فلامهم أبوهم؛ ووعظهم على سوء فعلهم؛ وكان من قوله لهم: يا بني إن صاحب الدنيا يطلب ثلاثة أمور لن يدركها إلا بأربعة أشياء: أما الثلاثة التي يطلب، فالسعة في الرزق والمنزلة في الناس والزاد للآخرة؛
    وأما الأربعة التي يحتاج إليها في درك هذه الثلاثة، فاكتساب المال من أحسن وجه يكون، ثم حسن القيام على ما اكتسب منه، ثم استثماره، ثم إنفاقه فيما يصلح المعيشة ويرضي الأهل والإخوان، فيعود عليه نفعه في الآخرة.
    فمن ضيع شيئاً من هذه الأحوال لم يدرك ما أراد من حاجته: لأنه إن لم يكتسب، لم يكن مالٌ يعيش به؛ وإن هو كان ذا مالٍ واكتسابٍ ثم لم يحسن القيام عليه، أوشك المال أن يفنى ويبقى معدماً؛ وإن هو وضعه ولم يستثمره، لم تمنعه قلة الإنفاق من سرعة الذهاب: كالكحل الذي لا يؤخذ منه إلا غبار الميل ثم هو مع ذلك سريعٌ فناؤه.

    وإن أنفقه في غير وجهه، ووضعه في غير موضعه، وأخطأ في مواضع استحقاقه، صار بمنزلة الفقير الذي لا مال له؛ ثم لا يمنع ذلك ماله من التلف بالحوادث والعلل التي تجري عليه؛ كمحبس الماء الذي لا تزال المياه تنصب فيه، فإن لم يكن له مخرجٌ ومفيضٌ ومتنفسٌ يخرج الماء منه بقدر ما ينبغي، خرب وسال ونزّ من نواحٍ كثيرةٍ، وربما انبثق البثق العظيم فذهب الماء ضياعاً. ثم أنبني الشيخ اتعظوا بقول أبيهم وأخذوا به وعلموا أن فيه الخير وعولوا عليه؛

    فانطلق أكبرهم نحو أرضٍ يقال لها ميون؛ فأتى في طريقه على مكانٍ فيه وحلٌ كثيرٌ؛ وكان معه عجلةٌ يجرها ثوران يقال لأحدهما
    شتربة
    وللآخر
    بندبة
    ، فوحل شتربة في ذلك المكان، فعالجه الرجل وأصحابه حتى بلغ منهم الجهد، فلم يقدروا على إخراجه؛ فذهب الرجل وخلف عنده رجلاً يشارفه: لعل الوحل ينشف فيتبعه بالثور.

    فلما بات الرجل بذلك المكان، تبرم به واستوحش؛ فترك الثور والتحق بصاحبه، فأخبره أن الثور قد مات؛ وقال له: إن الإنسان إذا انقضت مدته وحانت منيته فهو وإن اجتهد في التوقي من الأمور التي يخاف فيها على نفسه الهلاك لم يغن ذلك عنه شيئاً؛ وربما عاد اجتهاده في توقيه وحذره وبالاً عليه .
    كالذي قيل: إن رجلاً سلك مفازةً فيها خوفٌ من السباع؛ وكان الرجل خبيراً بوعث تلك الأرض وخوفها؛ فلما سار غير بعيد اعترض له ذئبٌ من أحد الذئاب وأضراها؛ فلما رأى الرجل أن الذئب قاصد نحوه خاف منه، ونظر يميناً وشمالاً ليجد موضعاً يتحرز فيه من الذئب فلم ير إلا قريةً خلف واد؛ ورأى الذئب قد أدركه، فألقى نفسه في الماء، وهو لا يحسن السباحة، وكاد يغرق، لولا أن بصر به قومٌ من أهل القرية؛ فتواقعوا لإخراجه فأخرجوه، وقد أشرف على الهلاك؛

    فلما حصل الرجل عندهم وأمن على نفسه من غائلة الذئب رأى على عدوة الوادي بيتاً مفرداً؛ فقال: أدخل هذا البيت فأستريح فيه. فلما دخله وجد جماعةً من اللصوص قد قطعوا الطريق على رجلٍ من التجار. وهم يقتسمون ماله؛ ويريدون قتله؛ فلما رأى الرجل ذلك خاف على نفسه ومضى نحو القرية؛ فأسند ظهره إلى حائط من حيطانها ليستريح مما حل به من الهول والإعياء، إذ سقط الحائط عليه فمات. قال التاجر: صدقت؛ قد بلغني هذا الحديث.
    وأما الثور فإنه خلص من مكانه وانبعث. فلم يزل في مرجٍ مخصبٍ كثير الماء والكلأ؛ فلما سمن وأمن جعل يخور ويرفع صوته بالخوار. وكان قريباً منه أجمةٌ فيها أسدٌ عظيمٌ؛ وهو ملك تلك الناحية، ومعه سباعٌ كثيرةٌ وذئابٌ وبنات آوى وثعالب وفهودٌ ونمورٌ؛ وكان هذا الأسد منفرداً برأيه دون أخذٍ برأي أحدٍ من أصحابه.

    فلما سمع خوار الثور، ولم يكن رأى ثوراُ قط، ولا سمع خواره؛ لأنه كان مقيماً مكانه لا يبرح ولا ينشط؛ بل يؤتى برزقه كل يومٍ على يد جنده. وكان فيمن معه من السباع ابنا آوى يقال لأحدهما كليلة وللآخر دمنة؛

    وكانا ذوي دهاء وعلمٍ وأدبٍ. فقال دمنة لأخيه كليلة: يا أخي ما شأن الأسد مقيماً مكانه لا يبرح ولا ينشط? قال له كليلة: ما شأنك أنت والمسألة عن هذا? نحن على باب ملكنا آخذين بما أحب وتاركين لما يكره؛ ولسنا من أهل المرتبة التي يتناول أهلها كلام الملوك والنظر في أمورهم. فأمسك عن هذا، واعلم أنه من تكلف من القول والفعل ما ليس من شأنه أصابه ما أصاب القرد من النجار. قال دمنة: وكيف كان ذلك? قال كليلة: زعمواً أن قرداً رأى نجاراً يشق خشبة بين وتدين، وهو راكب عليها؛ فأعجبه ذلك. ثم إن النجار ذهب لبعض شأنه. فقام القرد......؟؟؟؟؟!!!



    ماذا فعل القرد؟؟
    هذا ما سنعرفه في المرة القادمة
    تابعوني



    تونة توتة خلصت لليوم
    الحتوتة...^^
    وها انتي من جديد تركتي الحرف يتأرجح على نبض قلبك الحزين
    نثرتي الابدااع بكل بساطة وجعلتي قلمك ينثر الصدق بكل شجاعة
    هل اقول انتي احساس المعاني
    ام اقول المعاني هي من احساسكــي
    لا اعرف ...؟؟
    كل ما اعرفه انكي مبدعة وكل ما ساقوله
    لكي احترامي وجل تقديري
    مع باقة ورد معطر ة

    <p>&nbsp;</p>
    <p style="direction: ltr; text-align: center;"><span style="font-size:16px;"><span style="color: rgb(255, 0, 0);"><span style="background-color: rgb(238, 130, 238);">♫♫</span></span><span style="color: rgb(128, 0, 128);"><span style="background-color: rgb(0, 0, 255);">♫</span></span><span style="color: rgb(0, 0, 255);"><span style="background-color: rgb(0, 255, 0);">◄♫♫</span></span><span style="color: rgb(255, 0, 0);"><span style="background-color: rgb(0, 0, 0);">◄♫</span></span><span style="color: rgb(0, 255, 0);"><span style="background-color: rgb(0, 0, 0);">♫♫</span></span></span></p>
    <p style="direction: ltr; text-align: center;">&nbsp;</p>
    <p style="direction: ltr; text-align: center;"><span style="font-size:20px;"><span style="color:#ff0000;"><span style="background-color: rgb(0, 0, 0);">أهـــــــــــ</span></span><span style="color:#0000cd;"><span style="background-color:#ffff00;">ـــــلاً بِكُـــــ</span></span><span style="color:#00ff00;"><span style="background-color: rgb(238, 130, 238);">ـــــــــــــــــم فـي</span></span> <span style="color:#00ffff;"><span style="background-color: rgb(75, 0, 130);">توقيعـــــــي</span></span></span></p>
    <p style="direction: ltr; text-align: center;">&nbsp;</p>
    <p style="direction: ltr; text-align: center;"><span style="font-size:20px;"><span style="color:#00ffff;"><span style="background-color: rgb(75, 0, 130);"><img alt="" src="http://data.whicdn.com/images/34476030/tumblr_m8fz4lpS8u1r9oh2ho1_500_large.gif" style="width: 500px; height: 319px;" /></span></span></span></p>
    <p style="direction: ltr; text-align: center;"><span style="color:#ee82ee;"><strong><span style="font-size: 36px;">^^مدونتـــــــــــــــ

المواضيع المتشابهه

  1. من أجمل مـآ قرأت {من الأدباء}
    بواسطة samghada في المنتدى تاريخ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-06-2013, 03:36 PM
  2. { واحة في وسط الصحراء }
    بواسطة osha_abbas في المنتدى زمردة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-27-2013, 03:42 PM
  3. الى اروع ابتسامة رأتها عيناي : ابتسامة المنتدى
    بواسطة vfn.hiv في المنتدى مغامرات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-05-2012, 06:28 PM
  4. &واحة الايمان&
    بواسطة shrooooog في المنتدى زمردة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-21-2011, 12:41 AM
  5. واحة العلوم العدد3
    بواسطة kakou في المنتدى علوم
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 07-15-2009, 12:18 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •