10 حقائق علمية غريبة من الحياة اليومية لم تكن لتخطر لك

الأشياء الأكثر غرابة لا نجدها في البرامج الترفيهية المنتشرة على جميع قنوات التلفزة، إنما في ميدان العلوم الذي قد يظنه البعض ميداناً جامداً إلا أنّ الكثير من الاكتشافات أو محاولات ذلك أو في بعض الإعتقادات العلمية السابقة التي كانت معتمدة، وهنا ستجد بعض من هذه الدهشة من الأشياء اليومية التي لم تكن لتلتقطها.

يقدّر العلماء أن الحياة ستختفي من على وجه الأرض في ظرف 4 سنين في حال اختفاء النحل لسببِ ما أو انقراضه. يُعتبر التشويش الذي تراه على شاشة التلفزيون في حين عدم التقاط قناة معينة هو أثر الأشعة الراديوية التي خلّفها الانفجار الكوني العظيم القديم.


حين تقول عن ورقة شجر ما أنها خضراء، فهي بالحقيقة من الممكن أن تكون أيّ لون ما عدا الأخضر، لأن العين ترى ما تعكسه كل مادة، وبسبب خاصية الانعكاس هذه فإنه لن يمكنك أبداً معرفة اللون الحقيقي لأيّ شيء.ظلّ بعض كبار علماء أوروبا المشهورين حتى القرن الثامن عشر يبحثون آملين عن وجود ذكور وإناث في المعادن، وكانوا يطمحون بجنون إلى تحقيق “التكاثر” في معدن الذهب النفيس تحديداً.


أطلق على تجربة روبرت غودارد مؤسس علم الصواريخ الحديث من قبل علماء عصره “حماقة غودارد” وتم اتهامه بأنه لا يعرف القوانين الفيزيائية الأولى والتي تُعطى في الثانوية، حيث كان يسود الاعتقاد بأنه لا يمكن للصواريخ أبداً أن تسافر في الفضاء الخارجي.حين تنظر إلى القمر فإنك ترى بالحقيقة صورة أشعته المنبعثة قبل الثانية وثلث من الزمن الذي تتنظر فيه، أما حين تنظر إلى النجوم فإنك ترى أشعتها بعد سنوات أو مئات أو آلاف السنين من انبعاثها، وربما يكون النجم الذي تنظر إليه الآن قد مات أو اختفى أو تحوّل لشكل آخر.يمكن كشف الأشعة الفوق البنفسجية بواسطة النحل الطنّان، ويمكن للأفاعي المجلجلة رؤية قسم من الأشعة تحت الحمراء والتي تعتبر ضوءاً حقيقياً ولو كان غير مرئي للبشر.هناك ظاهرة نفسية منتشرة تسمّى (الوهم المالي)، وتحدث بسبب إخفاق الناس في تقدير آثار التضخم في القيمة الحقيقية لعملة ما ويصبح المقدم الجبهي الأوسط للقشرة الدماغية أكثر نشاطا تماماً في موضع صناعة القرار، حيث يتوهم المرء كسب مالي أعلى رغم أن القوة الشرائية لم تتغير وربما تكون هذه الظاهرة من المسببات الرئيسية للأزمة المالية العالمية وفقاعة التضخم.لا يوجد ضمن الخريطة الجينية للإنسان (مورثات للذكاء) أبداً كما أن الإنسان يشترك مع أنواع القردة العليا مثل الشمبانزي بـ99% من المورثات.

يرتفع مستوى معدّل الذكاء الـIQ بثبات منذ بداية القرن العشرين بمعدل 0,3 نقطة في كل عام، أي بـ3 نقاط في كل عقد وهو تنامي يحدث على مستوى العالم كله لا دول معينة، ويعرف بمفعول فلّين.