النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الذبابة الشريرة- قصة للأبطال الكبار ^^

  1. #1
    سبيستوني هادئ الصورة الرمزية alfurussiah
    تاريخ التسجيل
    05 Jun 2019
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    200

    الذبابة الشريرة- قصة للأبطال الكبار ^^

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    كان يا مكان في قديم الزمان وسالف العصر والأوان، ولا يطيب الكلام، إلا بذكر الله والصلاة والسلام على رسول الله، خير الأنام (صلى الله عليه وسلم)..
    كان هناك مستنقع كبير في إحدى الغابات الكبيرة، يضم مختلف أنواع الحشرات، ورغم أن تلك الحشرات اشتهرت بسوء أدبها وإيذائها للجميع، إلا أن أكثرهم سوءا؛ كانت ذبابة سوداء، لم يسلم من شرها أحد، ولا حتى الحشرات نفسها! إذ كانت دائما ما تثير الفتن والمشاكل بينهم، حتى عقدت الحشرات اجتماعاً طارئاً؛ قرروا من خلاله طرد الذبابة الشريرة من المستنقع، وعدم السماح لها بالسكن قربهم أبداً...
    غادرت الذبابة الشريرة المستنقع، وهي تهدد وتتوعد بأنها ستنتقم من الجميع شر انتقام، ولأن الشر يسري في دمها، فقد أخذت تبحث عن مكان جديد، تمارس فيه هواياتها الشريرة!
    وفي طرف الغابة، وجدت الذبابة الشريرة ما تبحث عنه، حيثُ عثرتْ على كوخ جميل، تقيم فيه عائلة سعيدة، مكونة من أب وأم وثلاث بنات..
    كان الأب حطاباً، يخرج لعمله قبل شروق الشمس، مصطحباً فأسه، ليعود قبيل الغروب مع رزمة الحطب، وفي نهاية كل أسبوع، يذهب إلى المدينة لبيعه وقبض الثمن، في حين تقضي الأم وقتها في الخياطة، حيث تبيع ما تنجزه لأهل المدينة، كما تقوم بشراء الحاجيات الأساسية للمنزل، عند ذهابها إلى هناك..
    أما البنتين الكبرى والوسطى؛ فقد تقاسمتا الأعمال المنزلية المطلوبة، إذ تقوم الأخت الكبرى (راوية) بإحضار الماء من النهر، لتملأ الدِلاء في المنزل، وتزويده بحاجتهم من الماء، وتقوم الأخت الوسطى (ريم) بالتنظيف والترتيب، فيما تقضي الأخت الصغرى (روعة) معظم وقتها باللعب مع الدمى؛ فهي لا تزال صغيرة على العمل..
    وبالطبع كانوا يجتمعون على العشاء، وأحياناً على الغداء أيضاً، حيث تعد لهم الأم أشهى الوجبات المفيدة والمغذية..
    كانت حياة العائلة منظمة، الكل يعرف واجباته، ويقوم بها على أكمل وجه، فكانوا مثالا للأسرة السعيدة الراضية..
    لكن الذبابة الشريرة لم يعجبها هذا الوضع من الاستقرار، الذي تنعم به العائلة؛ فقررت التدخل!
    ذهبت في البداية إلى الأخت الكبرى (راوية)، وهمست في أذنها قائلة:
    - أنتِ تتعبين كثيراً عند جلب الماء إلى المنزل، في حين تنعم أختاك بالراحة، أختك الوسطى تقوم بأعمال بسيطة فقط، وأختك الصغرى تعفيها أمك من المسؤوليات؛ رغم أنها قد كبرت الآن، وهذا ليس عدلاً!
    أخذت راوية تتلفّت حولها بتعجب، وهي تتساءل:
    - من هذا الذي يحدثني؟
    ولكن الذبابة الشريرة كانت ماهرة بالاختباء بسرعة، فلم تدع راوية تلاحظ وجودها، وعندما حاولت راوية تجاهلها، عادت الذبابة من جديد لتهمس في أذنها:
    - فكري جيداً بالموضوع، أختك الوسطى مرتاحة في المنزل الآن، وستقوم بسكب الماء الذي تتعبين بإحضاره، لتتظاهر بالتنظيف؛ في حين أنها تتسلى بذلك! أما أنتِ فتتعبين تحت أشعة الشمس!
    وأخيراً وقفت راوية للحظة، تفكر بما سمعته، ثم شعرت بالغضب يشتعل في نفسها، فألقت بالدلوِ من يدها، وعادت إلى المنزل غاضبة، وهي تردد:
    - لن أقوم بحمل دلاء الماء بعد اليوم أبداً..
    وعندما وصلت إلى البيت، وجدت أختها الوسطى (ريم) بانتظارها، وهي تحمل مقشة التنظيف في يدها، لكنها تفاجأت عندما لم تجد دلو الماء معها، فسألتها بدهشة:
    - أين الماء يا راوية؟ لقد أنهيتُ ترتيب البيت، لكنني لم أستطع تنظيفه بعد، فقد نَفِد الماء من عندنا!
    فما كان من راوية إلا أن صرخت بوجهها قائلة:
    - إذا أردتِ الماء فاذهبي وأحضريه بنفسك، بدل اللعب به هنا..
    غضبت ريم من طريقة أختها في الكلام، فردت عليها بصراخٍ مماثل:
    - ماذا!! هل تقولين بأن تنظيفي للمنزل لعباً!! وما الذي تفعلينه أنتِ إذن! لا فائدة تُرجى منكِ أبداً، ولا تستحقين أن تكوني أختاً كبيرة..
    ولم تحتمل راوية إهانة أختها، مما أدى إلى دخولهما في شجار عنيف، حتى أن الأخت الصغرى (روعة) اختبأت تحت السرير من شدة الخوف، إذ لم تعتد على وجود الشجار في منزلهم قبل اليوم..
    أما الذبابة الشريرة فقد أخذت تضحك بسعادة، وهي تشاهد ذلك الشجار، لكن عودة الأم أفسدت عليها هذه المتعة!
    كانت الأم سيدة حكيمة، فسرعان ما أنهت الخلاف بين البنتين، بعد أن سمعت منهما ما حدث، فأفهمت راوية بأن عَمَل ريم في المنزل؛ لا يقل أهمية عن عملها في جلب الماء، ثم قالت لريم بأنه ما كان عليها أن ترد على راوية بالأسلوب الغاضب نفسه، لتزيد الطين بلة! فاعتذرت البنتان عن فعلتهما، ليعم الوفاق بينهما من جديد..
    لكن الذبابة الشريرة لم يهدأ بالها، وشعرت بالغيظ، فأخذت تخطط لفكرة شريرة أخرى، تُفسد من خلالها جو العائلة الهاديء!
    وفي اليوم التالي، وبينما كانت الأخت الوسطى (ريم) منشغلة بترتيب البيت، سمعت صوتاً يهمس في أذنها:
    - رغم أنك لستِ الأخت الكبرى؛ إلا أن المسؤولية الملقاة عليكِ كبيرة جداً، تهتمين بأمور المنزل، وتعتنين بأختك الصغرى، بينما تخرج أختك الكبرى إلى الغابة بحجة إحضار الماء، فتلعب هناك وتستريح، ولا تعود إلا بعد أن تتأكد من أنك انتهيتِ من الترتيب، حتى لا تساعدك فيه!
    التفتت ريم حولها بفزع:
    - من هناك؟ من هذا الذي يكلمني هكذا؟
    غير أن الذبابة الشريرة اختبأت بسرعة كالمعتاد، فلم تتمكن ريم من رؤيتها، وعندما حاولت أن تستأنف عملها في المنزل، عادت الذبابة لتهمس في أذنها من جديد:
    - انظري إلى أختك الصغرى، إنها تلهو بمرح ولا مبالاة، ولا تفكر بمساعدتك أبداً، رغم أنك عندما كنتِ في مثل عمرها؛ بدأتِ بالمساعدة في المنزل، وهذا ليس عدلاً!!
    في تلك الأثناء، دخلت روعة مسرعة إلى المطبخ، وهي تحمل دميتها الصغيرة، لتشرب كوباً من الماء، فلم تنتبه للمكنسة التي وضعتها ريم في الطريق، ريثما تُحضر ما تجمع به الأتربة المتكومة على الأرض، فما كان من روعة إلا أن ارتطمت بها، لتتبعثر الأتربة في كل مكان! وفي تلك اللحظة أقبلت ريم، وعندما رأت ما أحدثته روعة من فوضى، ثار غضبها بشدة، فضربتها، وهي تصرخ بها بغضب:
    - ألا يكفي أنك مدللة وعديمة الفائدة! لم أعد أحتمل أكثر من هذا أبداً!!
    وأخذت روعة تبكي وتنتحب بأعلى صوتها، فيما أثار ذلك غضب ريم أكثر، فأخذت تهزها وتنهرها بشدة:
    - اصمتي ايتها المدللة لم أفعل لك أي شيء، هذا يكفي!!
    فيما كانت روعة تصرخ وتبكي بإصرار، وهي تدفعها بيديها:
    - أنتِ قاسية.. لا أحبك.. لم أفعل لك شيئا لتضربيني.. سأخبر أمي..
    وعندما عادت راوية ورأت الشجار بين أختيها؛ حاولت التدخل لحل المشكلة، لكن ذلك زاد الأمر سوءا! إذ سرعان ما وجّهت ريم غضبها نحوها باتهامٍ صريح:
    - هل عدتِ من اللعب أخيراً!
    وكانت جملتها تلك كفيلة بإثارة غضب راوية، التي ردت عليها بحدة:
    - هل تُسمّين جلب الماء تحت أشعة الشمس لَعِباً!!
    ولم تتمالك الذبابة الشريرة نفسها، فاستلقت على ظهرها فوق أحد الرفوف، من شدة الضحك!!
    وعندما عادت الأم فوجئت بحالهن، فهذه روعة تبكي، وراوية وريم تتجادلان بحدة!!
    وكما فعلت في المرة الماضية، حاولت أن تحل المشكلة بينهن بحكمة، حتى هدأت الأمور من جديد..
    لكن تكرار المشاكل مرتين متتاليتين؛ أثار ريبة الأم، فعزمت على أمرٍ ما..
    في اليوم التالي، خرج الأب إلى عمله كالمعتاد، وخرجت الأم إلى السوق، وذهبت راوية لإحضار الماء، وبدأت ريم بكنس أرضية المنزل، في حين أخذت روعة تلعب بألعابها في الغرفة، عندما سمعت صوتاً يهمس في أذنها:
    - لا أحد يحبك في هذا البيت، ولا أحد يهتم باللعب معك أبداً، أنتِ دائماً وحيدة، والجميع يُملي عليك الأوامر فقط! حتى أختك ريم تعاملك بشكل سيء، وأنتِ تطيعينها فقط! عليكِ أن تثبتي لها بأنك حرة ولا دخل لها بك، وليس من حقها أن تحرمك من اللعب بالطين كما تشائين!!
    فكّرت روعة بما سمعته، فألقت الدمى والألعاب على الأرض بغير ترتيب، ونهضت من مكانها، وقررت أن تفعل ما يحلو لها، مما أسعد الذبابة الشريرة كثيراً، فأخذت تتبعها، وتحثّها على ارتكاب الأخطاء، وهي تترقب ما سيحدث من مشاكل جديدة، بسعادة كبيرة! ولكن قبل أن تفعل روعة أي شيء؛ دخلت أمها فجأة:
    - هل ستستمعين لكلام الذبابة يا روعة؟
    نظرت روعة إلى أمها بدهشة، وسألتها بتعجب:
    - أي ذبابة يا أمي؟
    أما الذبابة فقد كادت أن تموت من الخوف، فلم تكن تعرف أن الأم كانت تراقبهم من النافذة، فحاولت الهرب من المنزل بسرعة، لكن الأم تمكنت من الإمساك بها، ثم وضعتها في علبة زجاجية صغيرة، وأغلقتها عليها بإحكام، فأخذت الذبابة الشريرة تصرخ وتستغيث:
    - أخرجوني من هنا... أخرجوني بسرعة..
    وضعت الأم العلبة على طاولة المطبخ، ونادت على ريم- التي تفاجأت من عودة أمها من السوق بسرعة- ثم انتظرت راوية ريثما تعود من الخارج، وبعد أن اجتمعت الفتيات الثلاثة حول الطاولة، كما طلبت منهن أمهن، قالت لهن:
    - هذه الذبابة هي من كانت توسوس لكم بالأفكار الشريرة، لتثير المشاكل بينكن..
    تفاجأت الفتيات الثلاثة مما قالته أمهن، ونظرنَ إلى بعضهن البعض بتعجب، وقد فهمنَ كل شيء!! فقد عرفن أخيراً من كان يهمس في آذانهن بتلك الأفكار!!
    فيما تابعت الأم كلامها:
    - وقد تكون هناك ذبابات أخرى، فهل ستسمحن لحشرة صغيرة بأن تضحك عليكن هكذا؟
    شعرت الفتيات الثلاثة بالخجل من أنفسهن، ووعدن أمهن بأنهن لن يستمعن لأية أفكار سيئة مهما كانت..
    في تلك الأثناء عاد الأب من عمله، بعد أن انتهى من بيع الحطب باكراً، ومعه ثلاث هدايا للبنات، فشكرنه ووعدنه بأن يكنّ دائماً عند حسن الظن..
    وهكذا... عاشت العائلة بسعادة ورضا من جديد، الكل يعرف واجبه، ويقوم به على أكمل وجه، ويحسن الظن بالآخرين..



    ***
    تمت


    في الختام، لي وقفة قصيرة مع خلفية هذه القصة..



    قبل سنوات وخلال إحدى الاجتماعات العائلية؛ حدث شجار (أو خلاف طفولي ^^) بين ثلاث فتيات صغيرات من الأقارب، فخطر ببالي حل المشكلة (كالعادة) عن طريق قصة انسجها لهن من واقع الحدث، فجاءت هذه القصة من وحي اللحظة (بإلهام من الله)، ومن فضل الله أن براءة الطفولة تتفاعل مع القصص المَحكِيّة وتأخذها على محمل الجد، مما ترك أثراً إيجابيا على الفتيات والحمد لله في ذلك الوقت ^^

    شيء آخر... عندما حكيتُ القصة أول مرة ورأيتُ تفاعل الفتيات معها (والحمد لله) أخبرتهم بأن عمل الشيطان هو الوسوسة، لذا نحن نتفل عن يسارنا ثلاث مرات ونقول "أعوذ بالله من الشيطان الرجيم) إذا خطرت ببالنا أفكار شريرة...
    وأرجو أن تكون هذه الفكرة ذات فائدة لكل طفل تقصون عليه هذه القصة، فعندما كنتُ صغيرة وكنا نرتكب الأخطاء، كانت جدتي (رحمها الله) تقول لنا عند أي خطأ، أو عندما نشرع بالبكاء المزعج: "الان الشيطان يضحك عليكم وسيذهب لأخذ جائزة من أمه" وطبعا نحن لا نريد لهذا الشيطان أن يضحك علينا ولا نريده أن يأخذ جائزة من أمه، لذلك نكف عن الازعاج^^
    (رحمك الله يا جدتي وأسكنك الفردوس الأعلى من الجنة)



    أسأل الله أن يوفقنا جميعا لكل خير، ويجعل أعمالنا وكتاباتنا صالحة ويتقبلها منا بقبول حسن



    وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم





  2. #2
    سبيستوني بطل الصورة الرمزية artimis
    تاريخ التسجيل
    08 Jan 2017
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    22,661
    مساء الخير أهلا نورت كوكب أبطال الكبار قصة حقا رائعة ^^

    ظننت فقط كتبت رواية مدرسة فروسية عن جد انت موهوبة ♥

    و شرف لي تعرف عليك لكن ماذا حدث للذبابة ف نهاية الأمر هل تم قتلها أو طردها ^^



    ( ليانا المحاربة الشرسة. آيريس المحاربة الأسطورية. كآثرين أسطورة غامضة ) ♡

    يمنع إستخدام أي من أسماءي ف المنتدى و شكرآ ♥



  3. #3
    سبيستوني هادئ الصورة الرمزية alfurussiah
    تاريخ التسجيل
    05 Jun 2019
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    200
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة artimis مشاهدة المشاركة
    مساء الخير أهلا نورت كوكب أبطال الكبار قصة حقا رائعة ^^

    ظننت فقط كتبت رواية مدرسة فروسية عن جد انت موهوبة ♥

    و شرف لي تعرف عليك لكن ماذا حدث للذبابة ف نهاية الأمر هل تم قتلها أو طردها ^^



    جزاك الله خيرا هذا من ذوقك ^^

    بالنسبة لمصير الذبابة سأتركه لخيال القاريء
    وشكرا لمرورك وتفاعلك
    وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    أهلا بكم في رواية الأنمي العربية الأولى من نوعها "مدرسة الفروسية" على مغامرات:

    رواية "مدرسة الفروسية" حصريا ولأول مرة مجانا على النت ^^


    ولا تنسونا من صالح دعائكم
    وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

  4. #4
    سبيستوني بطل الصورة الرمزية artimis
    تاريخ التسجيل
    08 Jan 2017
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    22,661
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alfurussiah مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا هذا من ذوقك ^^

    بالنسبة لمصير الذبابة سأتركه لخيال القاريء
    وشكرا لمرورك وتفاعلك
    وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    هلا هلا إذن خيالي يقول لي تم قتلها حتى تؤذي أي أحد مجددا ★

    ( ليانا المحاربة الشرسة. آيريس المحاربة الأسطورية. كآثرين أسطورة غامضة ) ♡

    يمنع إستخدام أي من أسماءي ف المنتدى و شكرآ ♥



  5. #5
    سبيستوني مبادر الصورة الرمزية ishtako
    تاريخ التسجيل
    27 Aug 2018
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    545
    رااااااائع احسنت

    لمن يريد الحصول على و جبة خفيفة فليضغط هنا

    هناك اغبياء
    يعتبرون اللطف ضعفا


  6. #6
    سبيستوني هادئ الصورة الرمزية alfurussiah
    تاريخ التسجيل
    05 Jun 2019
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    200
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة artimis مشاهدة المشاركة
    هلا هلا إذن خيالي يقول لي تم قتلها حتى تؤذي أي أحد مجددا ★


    يبدو أن خيالك طيب جدا !!!!!!!!



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ishtako مشاهدة المشاركة
    رااااااائع احسنت

    الحمد لله وجزاك الله خيرا ^^



    لا تنسونا من صالح دعائكم

    وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    أهلا بكم في رواية الأنمي العربية الأولى من نوعها "مدرسة الفروسية" على مغامرات:

    رواية "مدرسة الفروسية" حصريا ولأول مرة مجانا على النت ^^


    ولا تنسونا من صالح دعائكم
    وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

  7. #7
    مشرف إداري الصورة الرمزية dinamonitor
    تاريخ التسجيل
    05 Jan 2011
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    13,096
    أعجبتني جداً

    سأحكيها اليوم لعمار فهو يعشق القصص
    وسأخبرك برد فعله غداً


    يعجبني أسلوبك يا فتاة
    لهذا أصرّ من جديد على أن تمسكي المايك فنتعرف عليك أكثر....

  8. #8
    سبيستوني بطل الصورة الرمزية artimis
    تاريخ التسجيل
    08 Jan 2017
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    22,661
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dinamonitor مشاهدة المشاركة
    أعجبتني جداً

    سأحكيها اليوم لعمار فهو يعشق القصص
    وسأخبرك برد فعله غداً


    يعجبني أسلوبك يا فتاة
    لهذا أصرّ من جديد على أن تمسكي المايك فنتعرف عليك أكثر....

    هلا بك كلامك حكم قصصها حقا مميزة و رائعة ^^

    ياريت لو يتم إستضافتها على مايك قريباً أقنعيها بالمجيء ♥


    ( ليانا المحاربة الشرسة. آيريس المحاربة الأسطورية. كآثرين أسطورة غامضة ) ♡

    يمنع إستخدام أي من أسماءي ف المنتدى و شكرآ ♥



المواضيع المتشابهه

  1. تحدي فقط ^^ للأبطال
    بواسطة sarahsarah في المنتدى أكشن
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 11-03-2018, 11:18 PM
  2. سؤال للأبطال الكبار
    بواسطة abdalae في المنتدى بونبون
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 08-21-2013, 05:23 PM
  3. مسابقه صعبه للأبطال فقط
    بواسطة c.ronaldo70 في المنتدى بونبون
    مشاركات: 537
    آخر مشاركة: 05-28-2012, 04:02 PM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-28-2011, 07:16 PM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-20-2011, 02:04 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •