صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 36

الموضوع: مقتطفات جميلة

  1. #1
    مشرف إداري الصورة الرمزية memomonitor
    تاريخ التسجيل
    09 Apr 2015
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    473

    Post مقتطفات جميلة


    أسعد الله اوقاتكم أحبتي الغوالي بكل خير
    كيف حالكم؟
    اشتقت لكم كثيراً
    **********
    عدت إليكم وفي جعبتي الكثير من المواضيع المفيدة والشيقة لنتشاركها معاً في الأيام المقبلة إن شاءالله
    **********
    أما اليوم فموضوعنا يحتوي على
    مقتطفات جميلة
    لنستمتع بقرائتها معاً
    **********
    ((١))
    انتهت إجازته وركب الطائرة عائداً إلى بلده .. بجانبه إمرأة مسنة من الفلاحات .. في
    الطائرة قاموا بتقديم وجبات الطعام ومع كل وجبة قطعة حلوى بيضاء .. المرأة المسنة فتحت قطعة
    (
    الحلوى) و بدأت تأكلها بقطعة خبز ظناً منها أنها قطعة جبنة بسبب اللون الأبيض .. وعندما اكتشفت أنها ( حلوى ) شعرت بإحراج شديد ونظرت إلى الرجل الذي بجانبها ، فتظاهر بأنه لم يرَ ما حصل .. ثوان قليلة ، قام بفتح قطعة
    الحلوى من صحنه وقام بما قامت به المرأة المسنة تماماً فضحكتْ المرأة .. فقال لها : سيدتي
    لماذا لم تخبريني أنها حلوى وليست جبنة ... فقالت المرأة :
    وأنا كذلك كنت أظنها جبنة مثلك !!

    بالتأكيد كان يعرف أنها ليست جبنة ، ويعرف أنها رحلة وتنتهي ، ويعرف أنها مجرد امرأة بسيطة !
    ***********
    يقول سفيان الثوري رحمه الله
    ( ما رأيت عبادة أجل وأعظم من جبر الخواطر )
    إماطة الأذى عن مشاعر وقلوب الناس لايقل درجة عن إماطة الأذى عن طريقهم ‏اجبروا الخواطر وراعوا المشاعر ‏وانتقوا كلماتكم ‏وتلطفوا بافعالكم ‏ولا تؤلموا أحداً وقولوا للناس حسنا ‏

    التعديل الأخير تم بواسطة memomonitor ; 10-14-2019 الساعة 04:21 PM

  2. #2
    سبيستوني عبقري الصورة الرمزية sss999
    تاريخ التسجيل
    01 Jan 2019
    المشاركات
    1,896
    شكرا استمتعت بقرائتها ^^
    اتمنى ان تكون هناك مقتطفات اخرى ~

  3. #3
    سبيستوني مكتشف الصورة الرمزية cosette31
    تاريخ التسجيل
    10 Jun 2019
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    660
    ما اجمل كلماتك سلمت يداك اهي قصة حقيقية؟

  4. #4
    سبيستوني بطل الصورة الرمزية artimis
    تاريخ التسجيل
    08 Jan 2017
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    22,369
    مرحبا عودة حميدة و فعالة و محمسة سرني رؤيتك مجدداً ​^^

    قصة لطيفة حكيم وواعي قام بتصرف لائق و أنيق فعلاً ^^

    متابعة لك و لجديد الذي ستطرحينه دمت بخير ♡


    ( ليانا المحاربة الشرسة. آيريس المحاربة الأسطورية. كآثرين أسطورة غامضة ) ♡

    يمنع إستخدام أي من أسماءي ف المنتدى و شكرآ ♥



  5. #5
    مشرف إداري الصورة الرمزية st.memo2
    تاريخ التسجيل
    09 Apr 2015
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    283


    ((٢))
    قالت
    الممحاة للقلم: كيف حالك يا صديقي..
    رد القلم بغضب: أنا لست صديقك...
    أنا أكرهك...
    قالت: بدهشة وحزن... لماذا..
    قال لأنك تمحين ما أكتب...
    قالت: أنا لا أمحو إلا
    الأخطاء.
    قال لها: و ما شأنك أنت
    قالت: أنا ممحاة وهذا عملي..
    قال: هذا ليس عملا..
    قالت:
    عملي نافع مثل عملك.
    قال القلم: أنت مخطئة ومغرورة، لأن من يكتب أفضل ممن يمحو...
    قالت:
    إزالة الخطأ تعادل كتابة الصواب...
    صمت القلم برهة ثم قال بشيء من الحزن: ولكنني أراك تصغرين يوما بعد يوم ...
    قالت: لأنني أضحي بشيءٍ مني كلما محوْتُ خطأ...
    قال القلم بصوت أجش: وأنا أحس أنني أقصر مما كنت...

    قالت الممحاة وهي تواسيه: لا نستطيع إفادةَ الآخرين، إلا إذا قدّمنا
    تضحية من أجلهم...
    ثم نظرت الممحاة إلى القلم بعطف بالغ قائلة: أما زلت تكرهني؟...
    ابتسم القلم وقال: كيف أكرهك وقد جمعتنا *
    التضحية*...


    فإذا لم تستطع أن تكون قلما لكتابة السعادة للآخرين فكن ممحاة لطيفة تمحو بها أحزانهم وبث الأمل والتفاؤل في نفوسهم بأن القادم أجمل بإذن الله......
    التعديل الأخير تم بواسطة st.memo2 ; 10-15-2019 الساعة 03:23 PM

  6. #6
    سبيستوني عبقري الصورة الرمزية sss999
    تاريخ التسجيل
    01 Jan 2019
    المشاركات
    1,896
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة st.memo2 مشاهدة المشاركة


    ((٢))
    قالت
    الممحاة للقلم: كيف حالك يا صديقي..
    رد القلم بغضب: أنا لست صديقك...
    أنا أكرهك...
    قالت: بدهشة وحزن... لماذا..
    قال لأنك تمحين ما أكتب...
    قالت: أنا لا أمحو إلا
    الأخطاء.
    قال لها: و ما شأنك أنت
    قالت: أنا ممحاة وهذا عملي..
    قال: هذا ليس عملا..
    قالت:
    عملي نافع مثل عملك.
    قال القلم: أنت مخطئة ومغرورة، لأن من يكتب أفضل ممن يمحو...
    قالت:
    إزالة الخطأ تعادل كتابة الصواب...
    صمت القلم برهة ثم قال بشيء من الحزن: ولكنني أراك تصغرين يوما بعد يوم ...
    قالت: لأنني أضحي بشيءٍ مني كلما محوْتُ خطأ...
    قال القلم بصوت أجش: وأنا أحس أنني أقصر مما كنت...

    قالت الممحاة وهي تواسيه: لا نستطيع إفادةَ الآخرين، إلا إذا قدّمنا
    تضحية من أجلهم...
    ثم نظرت الممحاة إلى القلم بعطف بالغ قائلة: أما زلت تكرهني؟...
    ابتسم القلم وقال: كيف أكرهك وقد جمعتنا *
    التضحية*...


    فإذا لم تستطع أن تكون قلما لكتابة السعادة للآخرين فكن ممحاة لطيفة تمحو بها أحزانهم وبث الأمل والتفاؤل في نفوسهم بأن القادم أجمل بإذن الله......
    بدئت تنتابي رغبه بعدم شراء قلم الرصاص مجددا :/

  7. #7
    سبيستوني بطل الصورة الرمزية artimis
    تاريخ التسجيل
    08 Jan 2017
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    22,369
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة st.memo2 مشاهدة المشاركة


    ((٢))
    قالت
    الممحاة للقلم: كيف حالك يا صديقي..
    رد القلم بغضب: أنا لست صديقك...
    أنا أكرهك...
    قالت: بدهشة وحزن... لماذا..
    قال لأنك تمحين ما أكتب...
    قالت: أنا لا أمحو إلا
    الأخطاء.
    قال لها: و ما شأنك أنت
    قالت: أنا ممحاة وهذا عملي..
    قال: هذا ليس عملا..
    قالت:
    عملي نافع مثل عملك.
    قال القلم: أنت مخطئة ومغرورة، لأن من يكتب أفضل ممن يمحو...
    قالت:
    إزالة الخطأ تعادل كتابة الصواب...
    صمت القلم برهة ثم قال بشيء من الحزن: ولكنني أراك تصغرين يوما بعد يوم ...
    قالت: لأنني أضحي بشيءٍ مني كلما محوْتُ خطأ...
    قال القلم بصوت أجش: وأنا أحس أنني أقصر مما كنت...

    قالت الممحاة وهي تواسيه: لا نستطيع إفادةَ الآخرين، إلا إذا قدّمنا
    تضحية من أجلهم...
    ثم نظرت الممحاة إلى القلم بعطف بالغ قائلة: أما زلت تكرهني؟...
    ابتسم القلم وقال: كيف أكرهك وقد جمعتنا *
    التضحية*...


    فإذا لم تستطع أن تكون قلما لكتابة السعادة للآخرين فكن ممحاة لطيفة تمحو بها أحزانهم وبث الأمل والتفاؤل في نفوسهم بأن القادم أجمل بإذن الله......

    مساء النور ما أجملها من حكمة شكراً لك ★



    ( ليانا المحاربة الشرسة. آيريس المحاربة الأسطورية. كآثرين أسطورة غامضة ) ♡

    يمنع إستخدام أي من أسماءي ف المنتدى و شكرآ ♥



  8. #8
    مشرف إداري الصورة الرمزية st.memo2
    تاريخ التسجيل
    09 Apr 2015
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    283


    ((٣))
    قصة "مجير أم عامر"

    يحكى أن جماعة من العرب خرجت للصيد، فعرضت لهم أنثى الضبع فطاردوها، وكان العرب يطلقون عليها أم عامر ، وكان يومها الجو شديد الحر ، فالتجأت الضبع إلى بيت رجل أعرابي ، فلما رآها وجدها مجهدة من الحر الشديد ، ورأى أنها استنجدت به مستجيرة ، فخرج شاهرًا سيفه ، وسأل القوم : ما بالهم ؟
    فقالوا : طريدتنا ونريدها ، فقال الأعرابي الشهم الذي رق قلبه على الحيوان المفترس : إنها قد أصبحت في جواري ، ولن تصلوا لها مادام هذا السيف بيدي ، فانصرف القوم ، ونظر الأعرابي إلى أم عامر فوجدها جائعة ، فحلب شاته ، وقدم لها الحليب ، فشربت حتى ارتدت لها العافية ، وأصبحت في وافر الصحة.
    وفي الليل نام الأعرابي مرتاح البال فرحًا بما فعل للضبع من إحسان، لكن أنثى الضبع بفطرتها المفترسة نظرت إليه وهو نائم ، ثم انقضت عليه ، وبقرت بطنه وشربت من دمه وبعدها تركته وسارت.

    وفي الصباح حينما أقبل ابن عم الأعرابي يطلبه ، وجده مقتولًا ، وعلم أن الفاعلة هي أم عامر أنثى الضبع ، فاقتفى أثرها حتى وجدها ، فرماها بسهم فأرداها قتيلة ، وبعدها أنشد أبياته المشهورة التي صارت مثلًا يردده الناس

    ومنْ يصنع المعروفَ في غير أهله ِ
    يلاقي الذي لاقـَى مجيرُ أم ِّ عامر ِ

    أدام لها حين استجارت بقـربهِ
    طعاما ٌوألبان اللـــقاح ِ الدرائر ِ

    وسمـَّـنها حتى إذا ما تكاملــتْ
    فـَـرَتـْه ُ بأنياب ٍ لها وأظافــر ِ

    فقلْ لذوي المعروف ِ هذا جزاء منْ
    بدا يصنعُ المعروفَ في غير شــاكر

    *************
    التعديل الأخير تم بواسطة st.memo2 ; 10-17-2019 الساعة 05:11 PM

  9. #9
    سبيستوني بطل الصورة الرمزية artimis
    تاريخ التسجيل
    08 Jan 2017
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    22,369
    السلام عليكم قصة حزينة جداً بعد أن انقذها قتلته فعلاً غريب

    من جميل قراءة مثل هذه مقتطفات رائعة تسلمي كثير


    ( ليانا المحاربة الشرسة. آيريس المحاربة الأسطورية. كآثرين أسطورة غامضة ) ♡

    يمنع إستخدام أي من أسماءي ف المنتدى و شكرآ ♥



  10. #10
    سبيستوني متجدّد الصورة الرمزية marry274546
    تاريخ التسجيل
    11 Jul 2018
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    5,865
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة st.memo2 مشاهدة المشاركة


    ((٣))
    قصة "مجير أم عامر"

    يحكى أن جماعة من العرب خرجت للصيد، فعرضت لهم أنثى الضبع فطاردوها، وكان العرب يطلقون عليها أم عامر ، وكان يومها الجو شديد الحر ، فالتجأت الضبع إلى بيت رجل أعرابي ، فلما رآها وجدها مجهدة من الحر الشديد ، ورأى أنها استنجدت به مستجيرة ، فخرج شاهرًا سيفه ، وسأل القوم : ما بالهم ؟
    فقالوا : طريدتنا ونريدها ، فقال الأعرابي الشهم الذي رق قلبه على الحيوان المفترس : إنها قد أصبحت في جواري ، ولن تصلوا لها مادام هذا السيف بيدي ، فانصرف القوم ، ونظر الأعرابي إلى أم عامر فوجدها جائعة ، فحلب شاته ، وقدم لها الحليب ، فشربت حتى ارتدت لها العافية ، وأصبحت في وافر الصحة.
    وفي الليل نام الأعرابي مرتاح البال فرحًا بما فعل للضبع من إحسان، لكن أنثى الضبع بفطرتها المفترسة نظرت إليه وهو نائم ، ثم انقضت عليه ، وبقرت بطنه وشربت من دمه وبعدها تركته وسارت.

    وفي الصباح حينما أقبل ابن عم الأعرابي يطلبه ، وجده مقتولًا ، وعلم أن الفاعلة هي أم عامر أنثى الضبع ، فاقتفى أثرها حتى وجدها ، فرماها بسهم فأرداها قتيلة ، وبعدها أنشد أبياته المشهورة التي صارت مثلًا يردده الناس

    ومنْ يصنع المعروفَ في غير أهله ِ
    يلاقي الذي لاقـَى مجيرُ أم ِّ عامر ِ

    أدام لها حين استجارت بقـربهِ
    طعاما ٌوألبان اللـــقاح ِ الدرائر ِ

    وسمـَّـنها حتى إذا ما تكاملــتْ
    فـَـرَتـْه ُ بأنياب ٍ لها وأظافــر ِ

    فقلْ لذوي المعروف ِ هذا جزاء منْ
    بدا يصنعُ المعروفَ في غير شــاكر

    *************

    بالفعل إنها قصةة رائعةة وذاتُ معنى ،
    وخصيصاً الأبيات =>
    ღ ميــرـآسـكآ ღ


    Sing me to sleep
    *v*

  11. #11
    مشرف إداري الصورة الرمزية st.memo2
    تاريخ التسجيل
    09 Apr 2015
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    283


    ((٤))


    حضر مجموعة من الناس حفل زفاف، ورأى أحد المدعويين أستاذه في المرحلة الإبتدائية.
    سلم الطالب على استاذه بكل تقدير واحترام ،
    وقال : هل تتذكرني يا أستاذ ؟
    قال الأستاذ: لا.
    قال الطالب كيف لا.. وأنا ذاك الطالب الذي سرق ساعة أحد الاطفال في الفصل ، وبعد ان أخذ الطالب يبكي طلبت منا أن نقف لأنه سيتم تفتيش جيوبنا، ادركتُ أن امري سينفضح أمام الطلاب والمعلمين وسوف أبقى مكان سخرية وسوف ينعتوني بالسارق الحرامي وستتحطم شخصيتي الى الابد.
    طلبت منا أن نقف أمام الحائط وأن نوجه وجوهنا للحائط وأن نغمض أعيننا تماماً .
    أخذت تفتش جيوبنا وعندما أتى الدور في التفتيش عندي سحبت الساعة من جيبي وواصلت التفتيش إلى ان فتشت أخر طالب.
    وبعد أن انتهيتَ طلبت منا الجلوس وأنا خفتُ أن تفضحني أمام الطلاب.

    أظهرتَ الساعة واعطيتها للطالب ولم تَذْكر من هو الذي سرقها.
    طوال حياتي الدراسية لم تحدثني ولم تحدث أحد من المدرسين عني وعن سرقة الساعة.
    هل تذكرتني ؟؟
    كيف لم تذكرني يا استاذ ، وانا تلميذك وقصتي مؤلمة ولا يمكن أن تنساها أو تنساني.
    قال المدرس بإبتسامة لطيفة: لقد فتشتكم جميعاً وأنا أيضا كنت مغمضٌ عيني..إنه المعلم عندما يكون عظيماً ❤️
    التعديل الأخير تم بواسطة st.memo2 ; 10-19-2019 الساعة 06:27 PM

  12. #12
    سبيستوني متفائل الصورة الرمزية sousouhaney
    تاريخ التسجيل
    21 Jun 2015
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    5,117
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    مرحبا مشرفتي - المراقبة ريمي -
    مقتطفات ذات عبرة جد مفيدة
    أحسنتِ الإنتقاء بإنتظار مقتطفات أخرى
    في أمان الله




  13. #13
    سبيستوني مكتشف الصورة الرمزية gogii
    تاريخ التسجيل
    21 Dec 2017
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    647
    مرحبا قصة مؤلمة حقاً من كان يتصور أنه حكيم لهذه درجة ^^

    أحببت ما تضعينه من مقتطفات رائعة شكراً لك متابعة لكل جديدك ☆


    ( ليانا المحاربة الشرسة. آيريس المحاربة الأسطورية. كآثرين أسطورة غامضة )

    يمنع إستخدآم أي من أسماءي ف المنتدى و شكرآ



    مساء مارشميلو يآ حلوين جوجي تحييكم

    و تدعوكم لزيارتهآ ف حسآبهآ جديد


    و لا تنسو حسابي Ayris and artimis بآي


  14. #14
    مشرف إداري الصورة الرمزية st.memo2
    تاريخ التسجيل
    09 Apr 2015
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    283


    ((٥))
    دعوة على العشاء

    يحكي أن في يوم من الايام كان هناك
    سيداً ثرياً اقام عشاءً عظيماً ودعا إليه كل افراد مدينته الذين كانوا يعملون في كرمه وعطاءه، وقد أعد هذا السيد مفاجأة لم يفصح عنها خلال هذا العشاء، وعندما اقتربت الساعة اجتمع الناس في ساحة القصر، ولكن لم يكن احداُ مستعداً للدخول، حيث دارت في عقول الجميع تساؤلات عديدة واخذوا يتحدثون فيما بينهم فقال احدهم : لاشك أن السيد قد جمعنا اليوم في القصر حتي يقبض علينا ويسجننا، لأنه ربما قصرنا في عملنا دون أن ندرك او سرق احدنا شيئاً صغيراً، بينما قال آخر : إن السيد شديد الحرص على امواله، فهو بالتأكيد سوف يطالبنا بديوننا التي نحن عاجزون عن تسديدها، وهذه فرصة سانحة امامه ليقوم بذلك .
    ************
    اقترب شخصاً آخر من الجمع وقال : لاشك ان السيد سوف يلزمنا
    بفوائد وضرائب غالية الثمن، فيستعبدنا ويستعبد ابناءنا لخدمته، وما هذه الدعوة سوى تغطية علي نيته الشريرة لتقييدنا بسندات دفع ترافقنا حتى مماتنا .. وبهذه الطريقة بدأ الجميع ينسحب شيئاً فشيئاً من امام القصر رافضاً دعوة العشاء وراح البعض الآخر ينتظر في الخارج متشككاً بنية السيد وهدفه من وراء هذه الدعوة، إلا شاباً واحداً فقط، كان يستمع في صمت وهدوء الي حديث هؤلاء الاشخاص دون أن يعقب عليه علي الرغم من عدم موافقته لشكوكهم وسوء ظنهم بالسيد، فصمم هذا الشاب علي الدخول لتلبية دعوة العشاء وتجاهل نظرات الآخرين الموجهة إليه .
    *************
    وقد كانت
    المفاجأة الكبرى عندما دقت ساعة العشاء واقفل باب القصر وعاد الجميع الي منازلهم، حيث تمتع هذا الشاب مع سيده بوجبة عشاء عظيمة وكانت المفأجاة التي خبأها السيد والتي اعلنها في نهاية العشاء هي الاعفاء النهائي عن كل الديون والضرائب وكان ذلك من كرم وجود السيد، فخرج الشاب سعيداً فرحاً بينما خسر كل اهل المدينة بسبب سوء ظنهم وشكوكهم .
    ((
    وعلى نياتكم ترزقون))
    التعديل الأخير تم بواسطة st.memo2 ; 10-21-2019 الساعة 09:32 PM

  15. #15
    سبيستوني بطل الصورة الرمزية artimis
    تاريخ التسجيل
    08 Jan 2017
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    22,369
    مرحبا حلو جميع شك ف السيد القصر و ظن به سوء ^^

    جميلة حكاية لو بقي أهل المدينة حتى نهاية الآن عليهم دفع ديون إجباري ^^


    ( ليانا المحاربة الشرسة. آيريس المحاربة الأسطورية. كآثرين أسطورة غامضة ) ♡

    يمنع إستخدام أي من أسماءي ف المنتدى و شكرآ ♥



  16. #16
    مشرف إداري الصورة الرمزية st.memo2
    تاريخ التسجيل
    09 Apr 2015
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    283

    ((٦))
    دعت المعلمة والدة أحد التلاميذ للمدرسة لمناقشة وضع إبنها .. قالت لها :
    أريدك أن تفهمي بأن إبنكِ يحتاج
    لحبوب مهدئة..
    "
    هو دواء لمن يعانون صعوبة بالتركيز وفرط الحركة "
    أنه مزعج خلال الدرس ويشوش على مجرى الدرس كثيراً ، وهو لا يتعلم !

    وافقت الأم على إقتراح المعلمة، لكن التلميذ قال بأنه يخجل من تناول الدواء أمام أعين تلاميذ صفه.
    أقترحت المعلمة بأن يتوجه الطالب
    لغرفة المعلمين ليتناول الحبة ويحضر لها القهوة ويعود للفصل..

    وافق التلميذ وجرت الأمور كما هو متفق لشهر من الزّمن..
    دعت المعلمة الأم مرة أخرى
    ومدحت في تصرفات ابنها وذكرت مدى تحسن سلوكه وهدوءه وتعلمه..
    كانت الأم مسرورة لسماع كلام المعلمة ، توجهت إلى إبنها مبتسمة وقالت له :
    من الجميل أنك تتعلم الآن أفضل من ذي قبل، حدثني عن التغيير الذي مررت والنجاح الذي قمت به ..
    قال الطفل لأمه :
    الأمر يا أمي بغاية البساطة، فقد كنت اتوجه لغرفة المعلمين ،
    أحضر القهوة للمعلمة ، وأضع الحبة المهدئه في قهوتها ..
    هكذا أصبحت المعلمة أكثر هدوءاً وأستطاعت أن تعلمنا كما يجب ..


    لا تلقِ اللوم على الآخرين ..
    أحيانا نحنُ من نحتاج إلى تغيير لا هم ..


  17. #17
    سبيستوني ضيف الصورة الرمزية mcmego
    تاريخ التسجيل
    25 Oct 2019
    المشاركات
    14
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة st.memo2 مشاهدة المشاركة

    ((٦))
    دعت المعلمة والدة أحد التلاميذ للمدرسة لمناقشة وضع إبنها .. قالت لها :
    أريدك أن تفهمي بأن إبنكِ يحتاج
    لحبوب مهدئة..
    "
    هو دواء لمن يعانون صعوبة بالتركيز وفرط الحركة "
    أنه مزعج خلال الدرس ويشوش على مجرى الدرس كثيراً ، وهو لا يتعلم !

    وافقت الأم على إقتراح المعلمة، لكن التلميذ قال بأنه يخجل من تناول الدواء أمام أعين تلاميذ صفه.
    أقترحت المعلمة بأن يتوجه الطالب
    لغرفة المعلمين ليتناول الحبة ويحضر لها القهوة ويعود للفصل..

    وافق التلميذ وجرت الأمور كما هو متفق لشهر من الزّمن..
    دعت المعلمة الأم مرة أخرى
    ومدحت في تصرفات ابنها وذكرت مدى تحسن سلوكه وهدوءه وتعلمه..
    كانت الأم مسرورة لسماع كلام المعلمة ، توجهت إلى إبنها مبتسمة وقالت له :
    من الجميل أنك تتعلم الآن أفضل من ذي قبل، حدثني عن التغيير الذي مررت والنجاح الذي قمت به ..
    قال الطفل لأمه :
    الأمر يا أمي بغاية البساطة، فقد كنت اتوجه لغرفة المعلمين ،
    أحضر القهوة للمعلمة ، وأضع الحبة المهدئه في قهوتها ..
    هكذا أصبحت المعلمة أكثر هدوءاً وأستطاعت أن تعلمنا كما يجب ..


    لا تلقِ اللوم على الآخرين ..
    أحيانا نحنُ من نحتاج إلى تغيير لا هم ..

    ههههههي
    حطلها الحبة زرقها لها

    لاكن فعلا ديما الكبير يبي روحه هو الصح يقولك بحكم التجربة وهو يكون اكثر شخص يغلط في حياته

  18. #18
    سبيستوني ضيف الصورة الرمزية mcmego
    تاريخ التسجيل
    25 Oct 2019
    المشاركات
    14
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة memomonitor مشاهدة المشاركة

    أسعد الله اوقاتكم أحبتي الغوالي بكل خير
    كيف حالكم؟
    اشتقت لكم كثيراً
    **********
    عدت إليكم وفي جعبتي الكثير من المواضيع المفيدة والشيقة لنتشاركها معاً في الأيام المقبلة إن شاءالله
    **********
    أما اليوم فموضوعنا يحتوي على
    مقتطفات جميلة
    لنستمتع بقرائتها معاً
    **********
    ((١))
    انتهت إجازته وركب الطائرة عائداً إلى بلده .. بجانبه إمرأة مسنة من الفلاحات .. في
    الطائرة قاموا بتقديم وجبات الطعام ومع كل وجبة قطعة حلوى بيضاء .. المرأة المسنة فتحت قطعة
    (
    الحلوى) و بدأت تأكلها بقطعة خبز ظناً منها أنها قطعة جبنة بسبب اللون الأبيض .. وعندما اكتشفت أنها ( حلوى ) شعرت بإحراج شديد ونظرت إلى الرجل الذي بجانبها ، فتظاهر بأنه لم يرَ ما حصل .. ثوان قليلة ، قام بفتح قطعة
    الحلوى من صحنه وقام بما قامت به المرأة المسنة تماماً فضحكتْ المرأة .. فقال لها : سيدتي
    لماذا لم تخبريني أنها حلوى وليست جبنة ... فقالت المرأة :
    وأنا كذلك كنت أظنها جبنة مثلك !!

    بالتأكيد كان يعرف أنها ليست جبنة ، ويعرف أنها رحلة وتنتهي ، ويعرف أنها مجرد امرأة بسيطة !
    ***********
    يقول سفيان الثوري رحمه الله
    ( ما رأيت عبادة أجل وأعظم من جبر الخواطر )
    إماطة الأذى عن مشاعر وقلوب الناس لايقل درجة عن إماطة الأذى عن طريقهم ‏اجبروا الخواطر وراعوا المشاعر ‏وانتقوا كلماتكم ‏وتلطفوا بافعالكم ‏ولا تؤلموا أحداً وقولوا للناس حسنا ‏

    متأكدةمنه

    هالكلام

  19. #19
    سبيستوني متجدّد الصورة الرمزية marry274546
    تاريخ التسجيل
    11 Jul 2018
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    5,865
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة st.memo2 مشاهدة المشاركة


    ((٥))
    دعوة على العشاء

    يحكي أن في يوم من الايام كان هناك
    سيداً ثرياً اقام عشاءً عظيماً ودعا إليه كل افراد مدينته الذين كانوا يعملون في كرمه وعطاءه، وقد أعد هذا السيد مفاجأة لم يفصح عنها خلال هذا العشاء، وعندما اقتربت الساعة اجتمع الناس في ساحة القصر، ولكن لم يكن احداُ مستعداً للدخول، حيث دارت في عقول الجميع تساؤلات عديدة واخذوا يتحدثون فيما بينهم فقال احدهم : لاشك أن السيد قد جمعنا اليوم في القصر حتي يقبض علينا ويسجننا، لأنه ربما قصرنا في عملنا دون أن ندرك او سرق احدنا شيئاً صغيراً، بينما قال آخر : إن السيد شديد الحرص على امواله، فهو بالتأكيد سوف يطالبنا بديوننا التي نحن عاجزون عن تسديدها، وهذه فرصة سانحة امامه ليقوم بذلك .
    ************
    اقترب شخصاً آخر من الجمع وقال : لاشك ان السيد سوف يلزمنا
    بفوائد وضرائب غالية الثمن، فيستعبدنا ويستعبد ابناءنا لخدمته، وما هذه الدعوة سوى تغطية علي نيته الشريرة لتقييدنا بسندات دفع ترافقنا حتى مماتنا .. وبهذه الطريقة بدأ الجميع ينسحب شيئاً فشيئاً من امام القصر رافضاً دعوة العشاء وراح البعض الآخر ينتظر في الخارج متشككاً بنية السيد وهدفه من وراء هذه الدعوة، إلا شاباً واحداً فقط، كان يستمع في صمت وهدوء الي حديث هؤلاء الاشخاص دون أن يعقب عليه علي الرغم من عدم موافقته لشكوكهم وسوء ظنهم بالسيد، فصمم هذا الشاب علي الدخول لتلبية دعوة العشاء وتجاهل نظرات الآخرين الموجهة إليه .
    *************
    وقد كانت
    المفاجأة الكبرى عندما دقت ساعة العشاء واقفل باب القصر وعاد الجميع الي منازلهم، حيث تمتع هذا الشاب مع سيده بوجبة عشاء عظيمة وكانت المفأجاة التي خبأها السيد والتي اعلنها في نهاية العشاء هي الاعفاء النهائي عن كل الديون والضرائب وكان ذلك من كرم وجود السيد، فخرج الشاب سعيداً فرحاً بينما خسر كل اهل المدينة بسبب سوء ظنهم وشكوكهم .
    ((
    وعلى نياتكم ترزقون))
    بالطبع !
    يجب أن لا نحكم على الأخرين ونظن بهم أشياء ونحن لا نعمل ماذا سيحدث لنا مستقبلاً ~
    ღ ميــرـآسـكآ ღ


    Sing me to sleep
    *v*

  20. #20
    سبيستوني ضيف الصورة الرمزية mcmego
    تاريخ التسجيل
    25 Oct 2019
    المشاركات
    14
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة st.memo2 مشاهدة المشاركة


    ((٢))
    قالت
    الممحاة للقلم: كيف حالك يا صديقي..
    رد القلم بغضب: أنا لست صديقك...
    أنا أكرهك...
    قالت: بدهشة وحزن... لماذا..
    قال لأنك تمحين ما أكتب...
    قالت: أنا لا أمحو إلا
    الأخطاء.
    قال لها: و ما شأنك أنت
    قالت: أنا ممحاة وهذا عملي..
    قال: هذا ليس عملا..
    قالت:
    عملي نافع مثل عملك.
    قال القلم: أنت مخطئة ومغرورة، لأن من يكتب أفضل ممن يمحو...
    قالت:
    إزالة الخطأ تعادل كتابة الصواب...
    صمت القلم برهة ثم قال بشيء من الحزن: ولكنني أراك تصغرين يوما بعد يوم ...
    قالت: لأنني أضحي بشيءٍ مني كلما محوْتُ خطأ...
    قال القلم بصوت أجش: وأنا أحس أنني أقصر مما كنت...

    قالت الممحاة وهي تواسيه: لا نستطيع إفادةَ الآخرين، إلا إذا قدّمنا
    تضحية من أجلهم...
    ثم نظرت الممحاة إلى القلم بعطف بالغ قائلة: أما زلت تكرهني؟...
    ابتسم القلم وقال: كيف أكرهك وقد جمعتنا *
    التضحية*...


    فإذا لم تستطع أن تكون قلما لكتابة السعادة للآخرين فكن ممحاة لطيفة تمحو بها أحزانهم وبث الأمل والتفاؤل في نفوسهم بأن القادم أجمل بإذن الله......
    *_*
    في مجموعة لو تقوللها كيف حالك ستحاول الهجوم عليك فما بالك بمحو اخطائهم
    +وجهة نظري تقول كلامك مخطىء اخطاء الناس لا تمحى بواسطة الناس بل يمسحها الاستغفار لرب الناس اين الممحاة

المواضيع المتشابهه

  1. مقتطفات من بستان حكم جميلة~ِ
    بواسطة rahimma في المنتدى زمردة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-14-2014, 10:05 PM
  2. مقتطفات
    بواسطة meme1000 في المنتدى تاريخ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-01-2014, 01:18 PM
  3. مقتطفات
    بواسطة meme1000 في المنتدى مغامرات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-02-2014, 05:18 PM
  4. مقتطفات
    بواسطة al.daih في المنتدى مغامرات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-28-2013, 09:33 PM
  5. ♥مقتطفات جميلة جدا ♥
    بواسطة amirahlem في المنتدى بونبون
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-20-2013, 10:18 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •