النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: مسرح الحياة واختلاف اقنعته

  1. #1
    سبيستوني مساعد الصورة الرمزية plkjhgfdsa
    تاريخ التسجيل
    15 Jul 2015
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    10,337

    مسرح الحياة واختلاف اقنعته



    مآ الحيآة إلاّ
    مسرحية ،
    لكل شخصية قنآعهآ الخآص الذي يحجب عنآ
    رؤية ملآمحهآ الحقيقية ،
    فعلى خشبة المسرح لآ يتسنّى لنآ سوى رؤية تلك الوجوه المقنّعة ،
    و خلف الكوآليس
    ، تسقط الأقنعة !

    على الخشبة ، وجه ضآحك ،
    سعيد ، لرجل في أوآخر العمر ،
    يلآعب - بكل حنآن - ع
    ددآ من الأطفآل الصغآر ،
    شئ جميل حقآ أن توجد شخصية كتلك ، تشعرك بالسعآدة كلمآ نظرت إليهآ ،
    لكن مهلآ مآ ترآه ليس سوى نصف الحقيقة !
    أنظر في عينيه جيدآ و ستلآحظ حتمآ تلك النظرة العميقة الكئيبة التي أنهكتهآ الحيآة .
    فخلف الستآر ، تلك العيون تبكي بحرقة ،
    و تحكي قصة أب مسكين رمآه أبنآءه في دآر المسنين !
    إختفت الرحمة ، تلآشى الضمير ، تحجّرت القلوب !


    و في العآلم
    الإفترآضي الذي يعدّ أيضآ جزءآ مهمآ من المسرحية ،
    كتآبة فتآة شآبة على موآقع التوآصل " أمّي أغلى مآ عندي " ،
    بينمآ ورآء شآشة ذلك الجمآد وجه أكثر جمودآ ،
    هي في كل مرة تصرخ فى وجه أمّهآ بأعلى صوت ،
    متنآسية قول الله عزّ و جلّ : "
    وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا "
    نسينآ كلآم الله فأنسآنى انفسنآ !

    و في مكآن آخر
    طفل صغير يتأرجح بين المآرة ،
    و يهتف بصوته
    الضعيف الذي لآ يكآد يُسمع من شدّة الإكتضآظ : " سجآئر ، سجآئر ، من يشتري سجآئر ! "
    البعض يمّر و يتذمر بصوت عآل حتّى يُسمع الصغير صوته عمدآ ،
    و البعض الآخر ينظر إليه بنظرة إحتقآر و إزدرآء ليحكم بموته في كل نظرة مرة ،
    لكنه بالفعل يموت في اليوم ألف مرّة .
    ذلك الصغير الذي سحبته دوآمة الحيآة لتجعله يبيع السجآئر ،
    كآن لآجئآ قصفت القنآبل الظآلمة منزله بمن فيه و لم ينجو سوآه ،
    هو لم يسرق و لم ينهب ، هو فقط يدآفع بكل مآ أوتي من قوة ،
    عن بقآيآ الحيآة التي مآزآلت عآلقة فيه .

    و هذآ قنآع المشهور الذي ترتدينه العديد من
    فتيآت هذآ العصر ،
    عصر الموضة و مآ يسمى ب " موآد التجميل "
    تخرج الممثلآت على المسرح متأنقآت ، ليبهرن المشآهدين بجمآلهنّ .
    في إعتقآدهنّ جمآل الروح لآ يصمد أمآم المظهر .
    ثم يعدن إلى خلف الكوآليس ليقمن بإزآلة تلك المسآحيق ليظهرن وجوههن الحقيقية ،
    وجوه بآئسة ، تبحث بيأس عن من يهتم لأمرهآ ،
    متنآسيآت أنّ الجمآل الحقيقي هو جمآل الروح و العقل !


    لنذهب إلى زآوية أخرى من زوآيآ
    الحيآة المتدآخلة طرقهآ ،
    لنرى كيف أن المروءة في هذه الأيآم مصطنعة لآ وجود لهآ تقريبآ .
    في المشهد فتآة متأنقة ترتدي عقدآ جميلآ ، تستقل القطآر للذهآب إلى مكآن عملهآ ،
    و
    سآرق يهددهآ بأدآة حآدة و يأمرهآ يتسليم أملآكهآ .
    و الفتآة المسكينة ترتعد خوفآ و تسلمه حقيبتهآ و العقد ليفر هو هآربآ بعد فعلته .
    المشكلة هنآ أن الجميع ينظر إلى المشهد و لآ يحرك سآكنآ ، ر
    جآلآ كآنوآ أو نسآءآ .
    هم فيمآ بينهم يتنآفسون و يتفآخرون بمروءتهم شفويآ ،
    ووقت الفعل يفرون هآربين بسرعة تفوق سرعة ذلك السآرق !

    هنآ فصل جديد آخر ، ممثلة هذآ الجزء مختلفة قليلآ عن مآ سبق ،
    هي الشخصية التي حين تسألهآ عن حآلهآ تجيب قآئلة :" أنآ بخير "
    هي ممثلة بآرعة حقآ !
    فهي تجعلك تصدق فعلآ أنهآ بخير ، لكنهآ في الحقيقة
    عكس مآ تدعيه تمآمآ .
    فخلف الكوآليس ، حيث لآ يمكن أن نرى نحن المشآهدون ،
    شخص أثقلته هموم الحيآة و مشآكلهآ فبآت يملأ الليل بكآءًآ .
    من الصعب جدآ أن يكون كآهلك مثقلآ بالهموم بينمآ تكتم الأمر و تدعي بأنك على مآ يرآم !


    و في منتصف
    مسرحية الحيآة ، نلتقي بأشبآه الأصدقآء ،
    هذآ الجزء من التمثيلية هو الأطول ،
    و نهآيته هي الأسرع !
    هو أمآمك يقوم بمدحك ، وورآء الستآر يقوم بذمك .
    يصآدقك لسنوآت طويلة ،
    لتكتشف في النهآية أن تلك الصدآقة
    لم تكن سوى مجرد قنآع لئيم للوصول إلى المصلحة
    .

    على خشبة هذآ
    المسرح العظيم ، يصعد شخص آخر ، و إبتسآمة عريضة تعلو مُحيآه ،
    و يبدأ مبآشرة بتقديم فصله ،
    هو يلعب دور الطيب المُرآعِي الحسآس الذي يسآعد النآس بلآ مقآبل .
    لكنه خلف كوآليس يقوم بالقآء قنآعه بعيدآ ،
    لتظهر سمآت وجهه الحقيقية التي تدل على خبث النية ،
    و همس في نفسه :
    " أغرقتهم في الخير الذي قدمته لهم ، لكل شيئ ثمن ، لقد وقعوآ في المصيدة ! "
    ليس كل مآ نرآه صحيح فالمظآهر خدّآعة !


    التعديل الأخير تم بواسطة lujinmonitor ; 01-23-2020 الساعة 04:31 PM
    تعلم التصميم هنا




  2. #2
    سبيستوني فنان الصورة الرمزية marry274546
    تاريخ التسجيل
    11 Jul 2018
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    7,226
    مرحـباً هنـوـش ^^
    موـضـوـع فـي قمـةة الرـوعـةة !

    كـلُ حرفٍ قلـتهِـ صحـيح تمـآماً وللـأسـف ~
    خلـآصـةة .. نحـن لـآ نعيش وـآقعنآ ، ولـآ وـآقع غيرنـآ حتـى !

    نحـن نعيـش مسرحـيةة فقط كمـآ قلـتِ !
    دمـتِ ودـآم تألقـكِـ هنـآء =>

    تـم التقييـم *.^
    في أمـآن اللهـ =)
    ᵃˡᵇᵉʳᵒ
    Di sua nonna :v


  3. #3
    سبيستوني مساعد الصورة الرمزية plkjhgfdsa
    تاريخ التسجيل
    15 Jul 2015
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    10,337
    اهلا سندس
    انت الاروع غاليتي
    يب صحيح فكلا منا يعيش على مايصنعه من تمثيل
    شكرا لك
    انرتي بطلتك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة marry274546 مشاهدة المشاركة
    مرحـباً هنـوـش ^^
    موـضـوـع فـي قمـةة الرـوعـةة !

    كـلُ حرفٍ قلـتهِـ صحـيح تمـآماً وللـأسـف ~
    خلـآصـةة .. نحـن لـآ نعيش وـآقعنآ ، ولـآ وـآقع غيرنـآ حتـى !

    نحـن نعيـش مسرحـيةة فقط كمـآ قلـتِ !
    دمـتِ ودـآم تألقـكِـ هنـآء =>

    تـم التقييـم *.^
    في أمـآن اللهـ =)
    تعلم التصميم هنا




  4. #4
    سبيستوني فنان الصورة الرمزية marry274546
    تاريخ التسجيل
    11 Jul 2018
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    7,226
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة plkjhgfdsa مشاهدة المشاركة
    اهلا سندس
    انت الاروع غاليتي
    يب صحيح فكلا منا يعيش على مايصنعه من تمثيل
    شكرا لك
    انرتي بطلتك
    وهـذـآ مؤسـف ~
    تسلمـي ^^
    ᵃˡᵇᵉʳᵒ
    Di sua nonna :v


  5. #5
    سبيستوني مساعد الصورة الرمزية plkjhgfdsa
    تاريخ التسجيل
    15 Jul 2015
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    10,337
    يب ب_ب
    الله يسلمك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة marry274546 مشاهدة المشاركة
    وهـذـآ مؤسـف ~
    تسلمـي ^^
    تعلم التصميم هنا




  6. #6
    سبيستوني كريم الصورة الرمزية raheel.hussen
    تاريخ التسجيل
    13 Jan 2011
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    3,304
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة plkjhgfdsa مشاهدة المشاركة


    مآ الحيآة إلاّ
    مسرحية ،
    لكل شخصية قنآعهآ الخآص الذي يحجب عنآ
    رؤية ملآمحهآ الحقيقية ،
    فعلى خشبة المسرح لآ يتسنّى لنآ سوى رؤية تلك الوجوه المقنّعة ،
    و خلف الكوآليس
    ، تسقط الأقنعة !

    على الخشبة ، وجه ضآحك ،
    سعيد ، لرجل في أوآخر العمر ،
    يلآعب - بكل حنآن - ع
    ددآ من الأطفآل الصغآر ،
    شئ جميل حقآ أن توجد شخصية كتلك ، تشعرك بالسعآدة كلمآ نظرت إليهآ ،
    لكن مهلآ مآ ترآه ليس سوى نصف الحقيقة !
    أنظر في عينيه جيدآ و ستلآحظ حتمآ تلك النظرة العميقة الكئيبة التي أنهكتهآ الحيآة .
    فخلف الستآر ، تلك العيون تبكي بحرقة ،
    و تحكي قصة أب مسكين رمآه أبنآءه في دآر المسنين !
    إختفت الرحمة ، تلآشى الضمير ، تحجّرت القلوب !


    و في العآلم
    الإفترآضي الذي يعدّ أيضآ جزءآ مهمآ من المسرحية ،
    كتآبة فتآة شآبة على موآقع التوآصل " أمّي أغلى مآ عندي " ،
    بينمآ ورآء شآشة ذلك الجمآد وجه أكثر جمودآ ،
    هي في كل مرة تصرخ فى وجه أمّهآ بأعلى صوت ،
    متنآسية قول الله عزّ و جلّ : "
    وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا "
    نسينآ كلآم الله فأنسآنى انفسنآ !

    و في مكآن آخر
    طفل صغير يتأرجح بين المآرة ،
    و يهتف بصوته
    الضعيف الذي لآ يكآد يُسمع من شدّة الإكتضآظ : " سجآئر ، سجآئر ، من يشتري سجآئر ! "
    البعض يمّر و يتذمر بصوت عآل حتّى يُسمع الصغير صوته عمدآ ،
    و البعض الآخر ينظر إليه بنظرة إحتقآر و إزدرآء ليحكم بموته في كل نظرة مرة ،
    لكنه بالفعل يموت في اليوم ألف مرّة .
    ذلك الصغير الذي سحبته دوآمة الحيآة لتجعله يبيع السجآئر ،
    كآن لآجئآ قصفت القنآبل الظآلمة منزله بمن فيه و لم ينجو سوآه ،
    هو لم يسرق و لم ينهب ، هو فقط يدآفع بكل مآ أوتي من قوة ،
    عن بقآيآ الحيآة التي مآزآلت عآلقة فيه .

    و هذآ قنآع المشهور الذي ترتدينه العديد من
    فتيآت هذآ العصر ،
    عصر الموضة و مآ يسمى ب " موآد التجميل "
    تخرج الممثلآت على المسرح متأنقآت ، ليبهرن المشآهدين بجمآلهنّ .
    في إعتقآدهنّ جمآل الروح لآ يصمد أمآم المظهر .
    ثم يعدن إلى خلف الكوآليس ليقمن بإزآلة تلك المسآحيق ليظهرن وجوههن الحقيقية ،
    وجوه بآئسة ، تبحث بيأس عن من يهتم لأمرهآ ،
    متنآسيآت أنّ الجمآل الحقيقي هو جمآل الروح و العقل !


    لنذهب إلى زآوية أخرى من زوآيآ
    الحيآة المتدآخلة طرقهآ ،
    لنرى كيف أن المروءة في هذه الأيآم مصطنعة لآ وجود لهآ تقريبآ .
    في المشهد فتآة متأنقة ترتدي عقدآ جميلآ ، تستقل القطآر للذهآب إلى مكآن عملهآ ،
    و
    سآرق يهددهآ بأدآة حآدة و يأمرهآ يتسليم أملآكهآ .
    و الفتآة المسكينة ترتعد خوفآ و تسلمه حقيبتهآ و العقد ليفر هو هآربآ بعد فعلته .
    المشكلة هنآ أن الجميع ينظر إلى المشهد و لآ يحرك سآكنآ ، ر
    جآلآ كآنوآ أو نسآءآ .
    هم فيمآ بينهم يتنآفسون و يتفآخرون بمروءتهم شفويآ ،
    ووقت الفعل يفرون هآربين بسرعة تفوق سرعة ذلك السآرق !

    هنآ فصل جديد آخر ، ممثلة هذآ الجزء مختلفة قليلآ عن مآ سبق ،
    هي الشخصية التي حين تسألهآ عن حآلهآ تجيب قآئلة :" أنآ بخير "
    هي ممثلة بآرعة حقآ !
    فهي تجعلك تصدق فعلآ أنهآ بخير ، لكنهآ في الحقيقة
    عكس مآ تدعيه تمآمآ .
    فخلف الكوآليس ، حيث لآ يمكن أن نرى نحن المشآهدون ،
    شخص أثقلته هموم الحيآة و مشآكلهآ فبآت يملأ الليل بكآءًآ .
    من الصعب جدآ أن يكون كآهلك مثقلآ بالهموم بينمآ تكتم الأمر و تدعي بأنك على مآ يرآم !


    و في منتصف
    مسرحية الحيآة ، نلتقي بأشبآه الأصدقآء ،
    هذآ الجزء من التمثيلية هو الأطول ،
    و نهآيته هي الأسرع !
    هو أمآمك يقوم بمدحك ، وورآء الستآر يقوم بذمك .
    يصآدقك لسنوآت طويلة ،
    لتكتشف في النهآية أن تلك الصدآقة
    لم تكن سوى مجرد قنآع لئيم للوصول إلى المصلحة
    .

    على خشبة هذآ
    المسرح العظيم ، يصعد شخص آخر ، و إبتسآمة عريضة تعلو مُحيآه ،
    و يبدأ مبآشرة بتقديم فصله ،
    هو يلعب دور الطيب المُرآعِي الحسآس الذي يسآعد النآس بلآ مقآبل .
    لكنه خلف كوآليس يقوم بالقآء قنآعه بعيدآ ،
    لتظهر سمآت وجهه الحقيقية التي تدل على خبث النية ،
    و همس في نفسه :
    " أغرقتهم في الخير الذي قدمته لهم ، لكل شيئ ثمن ، لقد وقعوآ في المصيدة ! "
    ليس كل مآ نرآه صحيح فالمظآهر خدّآعة !


    جميل جدا صحيح هذا فعلا ما يدور في حياتنا للاسف لكن مازال هناك اشخاص حين تنظر اليهم تشعر ان الدنيا لا زالت بخير شكرا على موضوعك الجميل

المواضيع المتشابهه

  1. ***مسرح تون ***
    بواسطة nortan في المنتدى بونبون
    مشاركات: 134
    آخر مشاركة: 03-31-2017, 04:18 AM
  2. مسرح (سبيس 2تو
    بواسطة sainar في المنتدى كوميديا
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-21-2016, 11:12 PM
  3. اغرب مسرح
    بواسطة arabk في المنتدى علوم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-03-2014, 10:06 PM
  4. مسرح الجريمة
    بواسطة hani88 في المنتدى أكشن
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-13-2014, 09:06 AM
  5. محاوره شيقه واختلاف بين اصابع اليد الخمسه....
    بواسطة cuteleen في المنتدى بونبون
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 10-24-2013, 08:52 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •