صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 5 6 7
النتائج 121 إلى 130 من 130

الموضوع: قصة و عبرة

  1. #121
    مشرف إداري الصورة الرمزية nousaibah
    تاريخ التسجيل
    07 Aug 2012
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    1,643
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramo8 مشاهدة المشاركة
    اهلا مشرف كونان هل اشارك
    أهلاً و سهلاً بك وبمشاركتك





  2. #122
    مشرف إداري الصورة الرمزية nousaibah
    تاريخ التسجيل
    07 Aug 2012
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    1,643
    إجابة صائبة أحسنت ran



    https://spacetoon.com/articles_details/1086





  3. #123
    مشرف إداري الصورة الرمزية nousaibah
    تاريخ التسجيل
    07 Aug 2012
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    1,643
    القصة الثانية


    "لعله خير"، هذه العبارة لطالما سمعناها، فهي ليست جملة عادية، و إنّما قاعدة عظيمة، لها صلة بالغة بأحد الأصول الإيمانية، و هي الرضاء بالقضاء و القدر. و معنا اليوم إحدى القصص التي حدثت قديماً، و كانت السبب في انتشار مقولة "لعله خير".


    يحكى أنّه في قديم الزمان كان هناك أحد الملوك المشهور بحبه الشديد للصيد، و كان لهذا الملك وزيراً مقرباً منه، يتمتع بحكمة كبيرة، و هو على إيمان أنّ كلّ ما يقدره الله عز وجلّ للإنسان هو خير، فكان كلما أصابته مصيبة يردد جملته المعتادة: "لعله خير".
    و في يوم من ذات الأيام، خرج الملك مصطحباً وزيره في إحدى رحلات الصيد المعتادة، و كان كلّما تمكّن الملك من اصطياد فريسة، يردد وزيره "لعله خير"، و لكن حدث أثناء سيرهما فجأة مالا يحمد عقباه، فقد سقط الملك في حفرة عميقة في الغابة، فردد الوزير" لعله خير" لكي يهدأ الملك و يخفف من روعه، و لكن جرح الملك في يده جرحاً عميقاً، و نزف دماً كثيراً، مما استدعى عودته فوراً إلى القصر و إحضار الطبيب له.
    فقال له الوزير: "لعله خير" و بعد أن رأى الطبيب يد الملك، قرر أنّه لابد من قطع إصبعه، لأتّه تسمم و أصبح خطيراً، و حتى لا يتضرر بقية الجسم، فغضب الملك غضباً شديداً و رفض قطع إصبعه في البداية رفضاً شديداً، و لكن استمر إصبع الملك في النزف، مما اضطره إلى تنفيذ ما طلبه الطبيب منه، و عندما علم الوزير بما حدث للملك قال: "لعله خير".
    عندها غضب الملك غضباً شديداً، و ظن أن الوزير فرح بما يحدث له، فقال الملك للوزير بلهجة حادة و شديدة: و ما الخير الذي تراه في قطع إصبعي؟ ثم نادى على الحراس، و أمر بالقبض على الوزير، و وضعه في السجن فوراً، فرد عليه الوزير قائلاً: "لعله خير"، و مكث الوزير في السجن مدة طويلة.
    و مرّت الأيام، و كعادة الملك ذهب في رحلة صيد في غابة بعيدة عن المملكة، و عندما كان يطارد فريسة ابتعد عن حرّاسه، فوقع في يد جماعة من قطاع الطرق، و أخذوه هدية لزعيم قبيلتهم، و عندما تفحصه الزعيم، وجد إصبعه مقطوعاً، فأمر بتركه و إعادته من حيث أتى.
    و عاد الملك إلى القصر مبتهجاً لنجاته من الخطف بأعجوبة، و قد أدرك أنّ إصبعه المقطوع هو سرّ نجاته من الموت المحقق.
    و بعد أن عاد الملك سالماً إلى قصره، أمر بإخراج الوزير من السجن و إحضاره فوراً، و عندما رأى وزيره روى له ما حدث معه، و اعتذر منه على ما فعله به، و التفت إليه و سأله: إذا كان في قطع إصبعي خير، لأنّه نجاني من الموت على يد هؤلاء القوم! فما الخير الذي رأيته عندما أمرت بسجنك و قلت "لعله خير"؟!

    تُرى ماذا أجابه الوزير؟





  4. #124
    ~¤ سبيستوني متجدّد ¤~ الصورة الرمزية ranmouri696
    تاريخ التسجيل
    29 Aug 2020
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    5,546
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nousaibah مشاهدة المشاركة
    إجابة صائبة أحسنت ran



    https://spacetoon.com/articles_details/1086
    مشرفتي هذه انا بحسابي الاخرى لتعرفي فقط ^‿^




    ⎈❀☆

    سوف اكون بخير

    فالعواصف لا تدوم للأبد ⎈☆⎈



    https://www.raed.net/img?id=87295



  5. #125
    ~¤ سبيستوني مبتدئ ¤~ الصورة الرمزية boobat
    تاريخ التسجيل
    30 Jan 2022
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    72
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nousaibah مشاهدة المشاركة
    القصة الثانية


    "لعله خير"، هذه العبارة لطالما سمعناها، فهي ليست جملة عادية، و إنّما قاعدة عظيمة، لها صلة بالغة بأحد الأصول الإيمانية، و هي الرضاء بالقضاء و القدر. و معنا اليوم إحدى القصص التي حدثت قديماً، و كانت السبب في انتشار مقولة "لعله خير".


    يحكى أنّه في قديم الزمان كان هناك أحد الملوك المشهور بحبه الشديد للصيد، و كان لهذا الملك وزيراً مقرباً منه، يتمتع بحكمة كبيرة، و هو على إيمان أنّ كلّ ما يقدره الله عز وجلّ للإنسان هو خير، فكان كلما أصابته مصيبة يردد جملته المعتادة: "لعله خير".
    و في يوم من ذات الأيام، خرج الملك مصطحباً وزيره في إحدى رحلات الصيد المعتادة، و كان كلّما تمكّن الملك من اصطياد فريسة، يردد وزيره "لعله خير"، و لكن حدث أثناء سيرهما فجأة مالا يحمد عقباه، فقد سقط الملك في حفرة عميقة في الغابة، فردد الوزير" لعله خير" لكي يهدأ الملك و يخفف من روعه، و لكن جرح الملك في يده جرحاً عميقاً، و نزف دماً كثيراً، مما استدعى عودته فوراً إلى القصر و إحضار الطبيب له.
    فقال له الوزير: "لعله خير" و بعد أن رأى الطبيب يد الملك، قرر أنّه لابد من قطع إصبعه، لأتّه تسمم و أصبح خطيراً، و حتى لا يتضرر بقية الجسم، فغضب الملك غضباً شديداً و رفض قطع إصبعه في البداية رفضاً شديداً، و لكن استمر إصبع الملك في النزف، مما اضطره إلى تنفيذ ما طلبه الطبيب منه، و عندما علم الوزير بما حدث للملك قال: "لعله خير".
    عندها غضب الملك غضباً شديداً، و ظن أن الوزير فرح بما يحدث له، فقال الملك للوزير بلهجة حادة و شديدة: و ما الخير الذي تراه في قطع إصبعي؟ ثم نادى على الحراس، و أمر بالقبض على الوزير، و وضعه في السجن فوراً، فرد عليه الوزير قائلاً: "لعله خير"، و مكث الوزير في السجن مدة طويلة.
    و مرّت الأيام، و كعادة الملك ذهب في رحلة صيد في غابة بعيدة عن المملكة، و عندما كان يطارد فريسة ابتعد عن حرّاسه، فوقع في يد جماعة من قطاع الطرق، و أخذوه هدية لزعيم قبيلتهم، و عندما تفحصه الزعيم، وجد إصبعه مقطوعاً، فأمر بتركه و إعادته من حيث أتى.
    و عاد الملك إلى القصر مبتهجاً لنجاته من الخطف بأعجوبة، و قد أدرك أنّ إصبعه المقطوع هو سرّ نجاته من الموت المحقق.
    و بعد أن عاد الملك سالماً إلى قصره، أمر بإخراج الوزير من السجن و إحضاره فوراً، و عندما رأى وزيره روى له ما حدث معه، و اعتذر منه على ما فعله به، و التفت إليه و سأله: إذا كان في قطع إصبعي خير، لأنّه نجاني من الموت على يد هؤلاء القوم! فما الخير الذي رأيته عندما أمرت بسجنك و قلت "لعله خير"؟!

    تُرى ماذا أجابه الوزير؟
    فأخبره الوزير الحكيم أنّه لو لم يحبسه لكان سيصطحبه معه للصيد كالعادة و سيمسكونه قطاع الطرق بدلا منه لأنه صحيح

  6. #126
    ✾سبيستوني محترف✾ الصورة الرمزية raheel.hussen
    تاريخ التسجيل
    13 Jan 2011
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    12,077
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nousaibah مشاهدة المشاركة
    القصة الثانية


    "لعله خير"، هذه العبارة لطالما سمعناها، فهي ليست جملة عادية، و إنّما قاعدة عظيمة، لها صلة بالغة بأحد الأصول الإيمانية، و هي الرضاء بالقضاء و القدر. و معنا اليوم إحدى القصص التي حدثت قديماً، و كانت السبب في انتشار مقولة "لعله خير".


    يحكى أنّه في قديم الزمان كان هناك أحد الملوك المشهور بحبه الشديد للصيد، و كان لهذا الملك وزيراً مقرباً منه، يتمتع بحكمة كبيرة، و هو على إيمان أنّ كلّ ما يقدره الله عز وجلّ للإنسان هو خير، فكان كلما أصابته مصيبة يردد جملته المعتادة: "لعله خير".
    و في يوم من ذات الأيام، خرج الملك مصطحباً وزيره في إحدى رحلات الصيد المعتادة، و كان كلّما تمكّن الملك من اصطياد فريسة، يردد وزيره "لعله خير"، و لكن حدث أثناء سيرهما فجأة مالا يحمد عقباه، فقد سقط الملك في حفرة عميقة في الغابة، فردد الوزير" لعله خير" لكي يهدأ الملك و يخفف من روعه، و لكن جرح الملك في يده جرحاً عميقاً، و نزف دماً كثيراً، مما استدعى عودته فوراً إلى القصر و إحضار الطبيب له.
    فقال له الوزير: "لعله خير" و بعد أن رأى الطبيب يد الملك، قرر أنّه لابد من قطع إصبعه، لأتّه تسمم و أصبح خطيراً، و حتى لا يتضرر بقية الجسم، فغضب الملك غضباً شديداً و رفض قطع إصبعه في البداية رفضاً شديداً، و لكن استمر إصبع الملك في النزف، مما اضطره إلى تنفيذ ما طلبه الطبيب منه، و عندما علم الوزير بما حدث للملك قال: "لعله خير".
    عندها غضب الملك غضباً شديداً، و ظن أن الوزير فرح بما يحدث له، فقال الملك للوزير بلهجة حادة و شديدة: و ما الخير الذي تراه في قطع إصبعي؟ ثم نادى على الحراس، و أمر بالقبض على الوزير، و وضعه في السجن فوراً، فرد عليه الوزير قائلاً: "لعله خير"، و مكث الوزير في السجن مدة طويلة.
    و مرّت الأيام، و كعادة الملك ذهب في رحلة صيد في غابة بعيدة عن المملكة، و عندما كان يطارد فريسة ابتعد عن حرّاسه، فوقع في يد جماعة من قطاع الطرق، و أخذوه هدية لزعيم قبيلتهم، و عندما تفحصه الزعيم، وجد إصبعه مقطوعاً، فأمر بتركه و إعادته من حيث أتى.
    و عاد الملك إلى القصر مبتهجاً لنجاته من الخطف بأعجوبة، و قد أدرك أنّ إصبعه المقطوع هو سرّ نجاته من الموت المحقق.
    و بعد أن عاد الملك سالماً إلى قصره، أمر بإخراج الوزير من السجن و إحضاره فوراً، و عندما رأى وزيره روى له ما حدث معه، و اعتذر منه على ما فعله به، و التفت إليه و سأله: إذا كان في قطع إصبعي خير، لأنّه نجاني من الموت على يد هؤلاء القوم! فما الخير الذي رأيته عندما أمرت بسجنك و قلت "لعله خير"؟!

    تُرى ماذا أجابه الوزير؟
    اجابه الوزير لو انه لم يسجنه لصاحبه في سفره للصيد وسيذبح ويقدم قربانا للزعيم بدلا من الملك لانه ليس به اصبع مقطوع فكان صنع الله خيرا كما ظن به الوزير^^

    العبرة كانت
    لا تنظر تحت قدميك وتبتئس بما حدث لعله خحير في المستقبل
    {لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ، وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ} [الحديد: 23]
    كما لا تفرح بما هو آت فقد يكون فيه مهلكتك ولذلك تقول العرب: "شَرُّ أَيَّام الدِّيكِ يَوْمُ تُغْسَلُ رِجْلاَهُ"
    دمتم سالمين


    الصداقة بذرة لا تنبت الا في القلوب الصافية



    الحمد لله على ابسط النعم واعظمها


    سيصلح الله ما قد دمره الاخرون فلا تبتأس





  7. #127
    مشرف إداري الصورة الرمزية nousaibah
    تاريخ التسجيل
    07 Aug 2012
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    1,643
    برااااافو شموسة

    رابط الحكاية: https://spacetoon.com/stories_details/34





  8. #128
    مشرف إداري الصورة الرمزية nousaibah
    تاريخ التسجيل
    07 Aug 2012
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    1,643
    القصة الثالثة



    بطلة قصة اليوم جارية فطنة استطاعت أن تتحدى السلطان بشدة ذكائها و أن تحصل على حريتها بقوة فراستها.

    يروى أنّه في قديم الزمان، سمع أحد السلاطين أنّ في السوق جارية سعرها يتجاوز سعر مئة جارية، فأرسل السلطان يستقدمها ليرى ما الذي يميزها عن سواها، فلمّا جاءت وقفت أمامه بشموخ لم يعهده من الجواري الأخريات.

    فسألها السلطان: لماذا سعرك غالٍ يا جارية؟

    أجابته: لأنني أتميز بالذكاء يا سيدي.
    أثار كلامها فضول السلطان، فقال لها: سأسألك عدة أسئلة لو أجبت عليها سأعتقك و إن لم تجيبي قتلتك، فوافقت الجارية.

    فسألها السلطان: ما هو أجمل ثوب، و أطيب ريح، و أشهى طعام، و أنعم فراش، و أجمل بلد؟

    التفتت الجارية إلى حاشية السلطان و قالت: حضروا لي متاعاً و فرساً لأنني مغادرة هذا القصر، و أنا حرّة.

    و ردت على أسئلة السلطان قائلة: أمّا أجمل ثوب، فهو قميص الفقير الوحيد، الذي لا يملك غيره، فإنّه يراه مناسباً للشتاء و الصيف.

    أمّا أطيب ريح، فهي رائحة الأم، حتى لو كان العرق يتصبب منها.

    أمّا أشهى طعام، فهو طعام ما كان على جوع، فالجائع يرى الخبز اليابس لذيذ، أمّا عن أنعم فراش، فهو فراش نمت عليه و بالك مرتاح، فلو كنت ظالماً لرأيت فراش الذهب شوك من تحتك، ثمّ سارت نحو الباب، فناداها السلطان: لم تجيبي على سؤالي الأخير.
    فما كان جواب الجارية الذكية؟







  9. #129
    ~¤ سبيستوني مبتدئ ¤~ الصورة الرمزية boobat
    تاريخ التسجيل
    30 Jan 2022
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    72
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nousaibah مشاهدة المشاركة
    القصة الثالثة



    بطلة قصة اليوم جارية فطنة استطاعت أن تتحدى السلطان بشدة ذكائها و أن تحصل على حريتها بقوة فراستها.

    يروى أنّه في قديم الزمان، سمع أحد السلاطين أنّ في السوق جارية سعرها يتجاوز سعر مئة جارية، فأرسل السلطان يستقدمها ليرى ما الذي يميزها عن سواها، فلمّا جاءت وقفت أمامه بشموخ لم يعهده من الجواري الأخريات.

    فسألها السلطان: لماذا سعرك غالٍ يا جارية؟

    أجابته: لأنني أتميز بالذكاء يا سيدي.
    أثار كلامها فضول السلطان، فقال لها: سأسألك عدة أسئلة لو أجبت عليها سأعتقك و إن لم تجيبي قتلتك، فوافقت الجارية.

    فسألها السلطان: ما هو أجمل ثوب، و أطيب ريح، و أشهى طعام، و أنعم فراش، و أجمل بلد؟

    التفتت الجارية إلى حاشية السلطان و قالت: حضروا لي متاعاً و فرساً لأنني مغادرة هذا القصر، و أنا حرّة.

    و ردت على أسئلة السلطان قائلة: أمّا أجمل ثوب، فهو قميص الفقير الوحيد، الذي لا يملك غيره، فإنّه يراه مناسباً للشتاء و الصيف.

    أمّا أطيب ريح، فهي رائحة الأم، حتى لو كان العرق يتصبب منها.

    أمّا أشهى طعام، فهو طعام ما كان على جوع، فالجائع يرى الخبز اليابس لذيذ، أمّا عن أنعم فراش، فهو فراش نمت عليه و بالك مرتاح، فلو كنت ظالماً لرأيت فراش الذهب شوك من تحتك، ثمّ سارت نحو الباب، فناداها السلطان: لم تجيبي على سؤالي الأخير.
    فما كان جواب الجارية الذكية؟


    أضن أنها ستستقول أن اجمل بلد هو الذي يعيش سكانه أحرارا أي البلد الحر و الذي لا تحكمه الجهالة شكرااا مشرفتي نرجو المزيد من القصص

  10. #130
    ~¤ سبيستوني مبتدئ ¤~ الصورة الرمزية boobat
    تاريخ التسجيل
    30 Jan 2022
    الحنس:
    أنثى
    المشاركات
    72
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nousaibah مشاهدة المشاركة
    برااااافو شموسة

    رابط الحكاية: https://spacetoon.com/stories_details/34
    شكراااا مشرفتي ♡♡♡♡

المواضيع المتشابهه

  1. عبرة
    بواسطة srsr500 في المنتدى أبجد
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 04-06-2014, 02:38 PM
  2. قصة و عبرة
    بواسطة azaazaa في المنتدى رياضة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-05-2014, 09:28 PM
  3. قصة و عبرة
    بواسطة random في المنتدى بونبون
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-03-2014, 05:51 PM
  4. قصة ذات عبرة
    بواسطة lylys في المنتدى زمردة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-24-2012, 06:25 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •